عربي ودولي

واشنطن: لا حاجة للتحول إلى حرب مع الشعب الروسي

| وكالات

أكد البيت الأبيض أن واشنطن لا تعتبر أن محاسبة جميع الروس هو إجراء مثمر، وأنه ليس هناك حاجة للتحول إلى حرب مع الشعب الروسي بأكمله، على حين وصف الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب خلفه جو بايدن بأنه عدو الدولة.

ونقلت وكالة «تاس» عن منسق الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض جون كيربي أن واشنطن لا تعتبر أنه من الضروري فرض قيود على إصدار التأشيرات لجميع الروس كعقوبة على تصرفات روسيا في أوكرانيا، وقال كيربي: «فرضنا قيوداً على التأشيرات على فئة معينة من الروس، نعتقد أن هذه أداة تساعد في محاسبة مؤيدي النظام، لكننا لا نعتقد أن محاسبة جميع الروس هي إجراء مثمر. نعتقد أنه ليس هناك حاجة للتحول إلى حرب مع الشعب الروسي بأكمله، لا يجب إلقاء اللوم على الشعب الروسي هنا».

وظهرت دعوات متزايدة في الفترة الأخيرة في عدد من الدول الغربية لوقف إصدار التأشيرات ومنع دخول جميع الروس إلى أوروبا.

من جهة ثانية وصف الرئيس الأميركي السابق الجمهوري دونالد ترامب خلفه الديمقراطي جو بايدن بأنه عدو الدولة وذلك أمام أنصاره الذين احتشدوا في تجمع انتخابي في ولاية بنسلفانيا.

ونقلت وكالة «أ ف ب» عن ترامب قوله متحدثاً عن بايدن أمام الحشد «هو عدو الدولة»، وذلك رداً منه على هجوم شرس شنه ضده بايدن الذي أكد قبل يومين أن الرئيس الجمهوري السابق يمثل «تطرفاً يهدد أسس جمهوريتنا»، وانتقد ترامب مداهمة مكتب التحقيقات الفيدرالي الشهر الماضي منزله في فلوريدا.

وفي أول ظهور علني له منذ تلك المداهمة، قال ترامب إن البحث كان تحريفاً للعدالة، وحذر من أنه سينتج عنه «رد فعل عنيفاً لم يره أحد من قبل».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن