شؤون محلية

بمواصفات نوعية ومن الأحدث عالمياً … وزارة الصحة تضع جهازي طبقي محوري بالخدمة في مشفيي دمشق وحرستا

| الوطن

بهدف تحسين جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى وضعت وزارة الصحة أمس بالخدمة جهازي تصوير طبقي محوري في كل من دمشق وريفها في الهيئة العامة لمشفى دمشق «المجتهد» ومشفى حرستا الوطني وهو مشفى قيد الافتتاح.

وأوضح وزير الصحة الدكتور حسن محمد الغباش في تصريح له أن تزويد المشفيين بالجهازين ووضعهما في الخدمة يأتي في إطار العمل الحكومي لدعم القطاع الصحي وضمان تقديم أفضل خدمة صحية ممكنة للمواطنين عبر أجهزة حديثة ومتطورة ذات كفاءة عالية في التصوير الشعاعي وتشخيص الأمراض لمختلف الحالات، لافتاً إلى أهمية انضمام هذه الأجهزة إلى مثيلاتها في دمشق وريفها بهدف توفير الوقت والجهد على الطبيب والمريض.

وبين الغباش أن الوزارة تواصل بذل الجهود في سبيل الارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين رغم الإجراءات القسرية الأحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري وتداعياتها اللاإنسانية وتخفيف الأعباء المادية الكبيرة عن المرضى.

بدوره أشار مدير صحة ريف دمشق الدكتور ياسين نعنوس إلى أهمية تزويد المشافي بالأجهزة الطبية الحديثة لجهة تشخيص الحالات الإسعافية بدقة وسرعة وغيرها من الأمراض ولاسيما الأورام، لافتاً إلى أن عدد أجهزة الطبقي المحوري في مشافي ريف دمشق أصبح ثلاثة أجهزة وسيتم وضع جهاز رابع بالخدمة قريباً.

بدوره أكد مدير الهيئة العامة لمشفى دمشق الدكتور أحمد عباس دور الأجهزة الطبية المتطورة لدعم الخدمات المقدمة للمرضى ولاسيما أن المشفى تستقبل مختلف الحالات من دمشق وباقي المحافظات كما تخدم المرضى من خارج المشفى بأجور شبه مجانية.

ولفت رئيس قسم التصوير الطبي في المشفى الدكتور مازن الدغلي إلى المواصفات النوعية لمثل هذه الأجهزة لكونها متعددة الشرائح تحوي 64 شريحة تعطي مقاطع رقيقة بسماكة تصل إلى 0.5 مم ويمكن تطبيقها على مساحة واسعة من الجسم بمدة زمنية لا تتجاوز الدقيقتين مؤكداً أن هذه الأجهزة ستسهم بسهولة التشخيص وسرعته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن