شؤون محلية

الفرز للكليات الطبية خلال 15 يوماً وربما يقبل جميع الطلاب … معاون وزير التعليم: معدل القبول في السنة التحضيرية لن يزداد كثيراً.. وهذا العام سنقبل 8500 طالب وطالبة

| فادي بك الشريف

كشف معاون وزير التعليم العالي والبحث العلمي للشؤون الإدارية وشؤون الطلاب والجامعات الخاصة عبد اللطيف هنانو لـ«الوطن» أن معدل القبول في السنة التحضيرية لهذا العام لن يزيد كثيراً عن المعدل المحدد للتفاضل بالنسبة للعام بـ2320 درجة وللموازي بـ229.5 درجة.

وأضاف هنانو: لكن هذا الأمر يتوضح من خلال أعداد المتقدمين وحصر الأعداد النهائية وبناء عليه يوضع المعدل النهائي للقبول وفق الطاقة الاستيعابية، ولاسيما أن هناك عدداً من الطلاب قد يرغبون بالتسجيل في الجامعات الخاصة من دون التسجيل في السنة التحضيرية، (أي إن معدل القبول النهائي مرهون برغبة الطلبة وخياراتهم، لكن بشكل أول القبول بالسنة التحضيرية هو أقل من العام الماضي).

وعلى هامش لقاء تفاعلي للحديث عن المفاضلة الجامعية في مدرج الباسل بكلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق، كشف هنانو أنه سيقبل هذا العام في السنة التحضيرية للكليات الطبية (الطب البشري – طب الأسنان- الصيدلة) قرابة الـ8500 طالب وطالبة، مبيناً أن نسبة المقبولين من الناجحين في السنة التحضيرية تقدر بـ46 بالمئة تذهب للطب البشري (قيد الفرز)، والنسب الأخرى لطب الأسنان والصيدلة، يضاف إليها 500 مقعد إضافية لدراسة الطب البشري ضمن مفاضلة (الالتزام) بالنسبة للعام والموازي ضمن الاختصاصات المحددة، علماً أن الأعداد ستختلف من عام لآخر.

وأوضح معاون الوزير لـ«الوطن» أنه يتم العمل على نتائج فرز السنة التحضيرية، متوقعاً أن تصدر في غضون أسبوعين، علماً أنه تم النظر بالاعتراضات المقدمة على أن يتم تثبيت النتائج قريبا جداً، ليصار بعد ذلك إلى الإعلان عن مفاضلة (الالتزام) بالنسبة للطب البشري عملاً بالمرسوم رقم 16 الصادر عن السيد رئيس الجمهورية لهذا العام.

وقال هنانو: قد لا يتم إخراج أي طالب خارج السنة التحضيرية، ومن الممكن فرز جميع طلاب السنة التحضيرية بالنسبة للطب البشري وطب الأسنان والصيدلة، بحيث لا يكون أي طالب خارج الكليات الطبية، لكن هذا الأمر بحسب هنانو يبقى رهن التوقع وغير نهائي على الإطلاق ويتوضح خلال الفترة القريبة القادمة، علما أن هذا الأمر يتوضح بعد صدور نتائج الفرز، مضيفاً: ننصح جميع الطلاب ممن أنهوا السنة التحضيرية مهما كان وضعهم الدراسي إن كان الطالب ناجحاً أو مقبولاً أو راسباً، بوضع الرغبات وفق الفرز الذي يرغبه، علماً أن هذا حق للطالب، ليصار بعدها تحديد عدد المقبولين.

وتابع هنانو: المرسوم أعطى مساحة إضافية للطلبة ممن سيتم قبولهم في كليات الطب البشري، ما يمنح أعداداً إضافية في القبول.

وقال معاون وزير التعليم العالي: إن الطب البشري الملتزم بعد السنة التحضيرية وليس بعد الثانوية العامة، وفي حال إجراء أي تعديل خلال السنوات القادمة فإنه يلحظ الأمر بالنسبة للناجحين في الثانوية العامة.

وأشار هنانو إلى أن أعداد الطلاب والمقاعد الممنوحة في مفاضلــة الالتــزام هي زيــادة على استيعاب كليات الطب البشري، وأي طالب يتم فرزه في السنة التحضيرية بعد اجتيازها في (الموازي) فإنه يدفع حسب الرسوم الجديدة المقررة بـ600 ألف ليرة سورية.

وكشف معاون الوزير أن سنوات خدمة الدولة لـ 10 سنوات (ضمن مرسوم الالتزام) تبدأ من انتهاء الطالب من اختصاصه وبدء عمله ليصار إلى فرزه مباشرة إلى الجهة التي التزم على أساسها، وبالتالي يلتحق بالخدمة عند الانتهاء من اختصاصه.

كما كشف هنانو عن وجود دراسة قائمة لقبول نسبة معينة من الشهادات الحديثة للقبول في نظام المفتوح، وبالتالي إحداث تعديل على قرار مجلس التعليم العالي الذي نص على ضرورة مرور سنتين على شهادة الثانوية للتسجيل في التعليم المفتوح، مشيراً إلى أن الهدف من الدراسة منح فرص إضافية للطلاب.

هذا وأدار اللقاء رئيس مكتب الدراسات وقضايا الطلبة في اتحاد الطلبة عماد العمر، وتطرق للحديث عن المفاضلة والإجابة عن مختلف استفسارات الطلبة حول التسجيل بالمفاضلة، مع ضرورة ملء جميع الرغبات في استمارة وبطاقة المفاضلة والمقررة بـ45 رغبة 10 منها لمنح الجامعات الخاصة، ليصار بعدها إلى إجراء التسوية للطلاب ممن لم يقبلوا في أي رغبة.

كما تطرقت الأسئلة لآلية النقل والتحويل المتماثل بين الجامعات، والتسجيل في مختلف أنواع المفاضلات سواء الحكومية أم الخاصة بالنسبة للاختصاصات الطبية أو غيرها إضافة إلى الأخطاء الشائعة التي يقع بها الطالب، بما فيها الحديث بشكل مفصل عن مفاضلة الالتزام التي تصدر بعد صدور نتائج فرز السنة التحضيرية.

وقال العمر: إن المقبولين في مقعد منح الجامعات الخاصة في جامعة معينة لا يحق لهم تغيير الجامعة، وبذلك يكون من حجز مقعداً لا يحق له الاستنكاف أو التحويل لاختصاص آخر ولا حتى النقل، لكن يمكن لطالب مقبول في اختصاص بالتعليم العام أن يسجل في مفاضلة الجامعات الخاصة المقرر صدورها قريباً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن