رياضة

بفوزه على أهلي حلب الوحدة يحقق لقبه السابع بكأس الجمهورية للسلة

| الوطن

حقق فريق رجال سلة نادي الوحدة لقب كأس الجمهورية عن جدارة واستحقاق وبأداء رجولي رائع بعدما تغلب على منافسه فريق أهلي حلب في المباراة النهائية التي جمعت الفريقين مساء أمس في مدينة حماة بفارق 6 نقاط 58/52، وهذا الإنجاز هو أكبر دليل على حسن خطوات العمل الصحيح لسلة الوحدة التي خرجت من مسابقة الدوري بخفي حنين، ويؤكد أيضاً الرؤية المستقبلية للعبة بالنادي.

لم يأت إنجاز سلة الوحدة هذا من عبث، ولا هو نتاج لضربة حظ أو شذرة، وإنما جاء نتيجة جهود كبيرة بذلت من إدارة تعرف ما لها وما عليها، إدارة تعي وظيفتها، وتعرف كيف تضع الأهداف، وتعمل عليها بهدوء وتروٍّ، وبعيداً عن التخبط والارتجالية، كانت الخطوات الاحترافية سليمة ومدروسة، وتكللت جهود الإدارة بثمار يانعة ونجحت في تحقيق لقبين هذا الموسم (دوري الرجال تحت 23 سنة وكأس الجمهورية).

إنجاز سلة الوحدة هذا جاء عبر لوحة رائعة بألوانها تجسدت في صالة ناصح علوني بمدينة حماة، ورسم فيها فوزاً مستحقاً وجديراً على فريق الأهلي بعدما قلب كل التوقعات التي سبقت المباراة والتي وضعت الأهلي على منصة التتويج، لكن الوحدة قلب كل الأمور رأساً على عقب، واستمر بالعزف على وتر الفوز عندما اغتنم رياح الحظ، وحقق معادلة الأداء والنتيجة مذكراً إيّانا بأداء سلة الوحدة في الأيام الخوالي، حيث بلغت مجموعته درجة الإقناع والإمتاع، رسم مجد عربشة ورفاقه لوحة أنيقة في صالة مدينة حماة زينتها أبراجهم العالية التي أثبتت أن صلاحيتها لن تنتهي، فمبارك لسلة الوحدة على هذه النتيجة المشرقة التي وضعت الفريق على عرش السلة السورية كزعيم لهذا الموسم.

البداية كانت متكافئة من الفريقين سرعان ما فرض الوحدة سيطرته وتألق العربشة والدريبي ووسعوا الفارق وسط ارتباك بأداء لاعبي الأهلي الذين نجحوا في دخول أجواء المباراة واستعادوا المبادرة وسجلوا عبر أنطوني والحموي وفي الثواني الأخيرة نجح أوضه باشي الوحدة في تسجيل نقطتين لينتهي الربع للوحدة (16-11).

في الربع الثاني تمكن الأهلي من تسجيل عبر ثلاثية لأنطوني ليتعادل الفريقان 16-16 سرعان ما فرض الوحدة سيطرته عبر الدريبي وثلاثية الأوضه باشي ووسع الفارق إلى ست نقاط ليتبادل الفريقان أدوار التسجيل سلة بسلة مع بقاء مسلسل إضاعة الفرص من الطرفين وينتهي الربع بتعادل الفريقين 14-14 والتقدم للوحدة مع نهاية الشوط الأول بفارق خمس نقاط 30-25.

في الربع الثالث انخفض أداء لاعبي فريق الأهلي وبدا لاعبوه وكأنهم يلعبون كرة سلة لأول مرة وانقطعت خطوط الاتصال مع مدربهم فبدا الفريق بأكمله خارج التغطية على عكس لاعبي الوحدة الذين لعبوا وتألقوا دفاعياً وهجومياً وكانت تبديلات مدربهم ناجحة وغير متسرعة ومع ذلك نسبة التسجيل كانت قليلة من الفريقين لينتهي الربع للوحدة 13-7.

في الأخير استمر الأهلي في أدائه السلبي ولم تنجح تبديلات مدربه في وضع حد لمسلسل إضاعة الفرص على عكس الوحدة الذي لعب بطريقة أفضل وأسرع، حاول بعدها لاعبو الأهلي العودة وتقليص الفارق لكن محاولاتهم باءت بالفشل نتيجة التسرع وقوة دفاع الوحدة الذي لعب ضمن انضباط تكتيكي جيد نجح خلاله في التسجيل وتوسيع الفارق إلى 11نقطة 51- 40 وسط ارتباك واضح بأداء الأهلي الذي أضاع لاعبوه كرات سهلة لكنهم استعادوا عافيتهم وشهيتهم للتسجيل في الدقيقة الأخيرة وقلصوا الفارق إلى خمس نقاط ينتهي الربع للأهلي 20-15.

في نهاية المباراة قام نائب رئيس الاتحاد الرياضي العام عمر العاروب ورئيس اتحاد السلة بتقديم كأس الجمهورية للاعبي الوحدة.

قاد المباراة طاقم حكام وطني بقيادة صفوان سيفو وإيلي رهجة وقاسم حموي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن