شؤون محلية

20 مليون شجرة لوز تضررت من الصقيع في مرحلة الإزهار … مدير الزراعة بحمص: نسبة الضرر الذي أصاب اللوز بلغت 90 بالمئة وتقديرات إنتاج هذا العام لا تمثل 25 بالمئة من إنتاج العام الماضي

| حمص - نبال إبراهيم

تحدث عدد من مزارعي أشجار اللوز في ريف محافظة حمص لـ«الوطن» عن معاناتهم حول الخسائر الفادحة التي ألمت بهم جراء تضرر محاصيلهم بشكل شبه كامل هذا الموسم نتيجة لموجات الصقيع، علاوةً على ارتفاع تكاليف إنتاج وجني ما تبقى من محصول وخاصة بما يتعلق بأجور النقل واليد العاملة.

وناشد المزارعون الجهات المعنية وصندوق الكوارث والجفاف بضرورة تعويضهم عن الخسائر التي لحقت بهم ليتمكنوا من الاستمرار باعتبار أن محصول اللوز يشكل مصدر دخل أساسياً للمزارعين في مناطقهم وقراهم.

بدوره بين مدير الزراعة في حمص يونس حمدان لـ«الوطن» انخفاض إنتاج المحافظة هذا العام من اللوز وتراجع الكميات المنتجة من الثمار بسبب التأثير السلبي لموجة الصقيع وانخفاض درجات الحرارة الحادة التي شهدتها المحافظة منتصف شهر آذار ما إثر بشكل سلبي وكبير على الإنتاج.

ولفت إلى أن نسبة الضرر التي أصابت محاصيل اللوز وصلت إلى نحو 90 بالمئة بسبب موجة الصقيع التي تعرضت لها أشجار اللوز خلال مرحلة الإزهار وبداية العقد، وأن الأضرار تركزت في قرى المركز الشرقي ودائرة المخرم والرستن والقصير.

وأوضح حمدان أن تقديرات إنتاج اللوز للموسم الحالي على امتداد المحافظة تبلغ نحو 15 ألف طن فقط، وأن هذه الكمية لا تمثل سوى 25 بالمئة من إنتاج العام الماضي من اللوز، لافتاً إلى أن تقديرات الإنتاج الأولية في العام الماضي بلغت نحو 68 ألف طن، وأن تقديرات الإنتاج الأولية في العام الجاري انخفضت بمعدل 53 ألفاً.

وأشار حمدان إلى أن اللجان المختصة في المديرية أنهت عمليات الكشف عن الأضرار في جميع القرى والمناطق المتضررة وتم تصديق محضر تعويض الأضرار من اللجنة الرئيسية بالمحافظة وتم رفعها إلى اللجنة المركزية بالوزارة لإقرارها والتصديق عليها ليصار إلى التعويض على الفلاحين المتضررين الذين تنطبق عليهم شروط التعويض.

من جانبه أكد رئيس دائرة الإنتاج النباتي في مديرية الزراعة عزام دربولي لـ«الوطن» أن مزارعي اللوز عانوا هذا الموسم جراء موجة الصقيع التي تسببت بانخفاض الموسم إلى حدودها الدنيا وخاصة بالنسبة للأصناف المبكرة، مبيناً أن إجمالي المساحات المتضررة على مستوى المحافظة تبلغ نحو 447 ألف دونم، وأن عدد الأشجار المتضررة تصل إلى نحو 20 مليون شجرة وعدد المزارعين المتضررين يبلغ نحو 12 ألف مزارع، وعدد القرى المتضررة يزيد على 100 قرية.

وأشار دربولي إلى أن زراعة اللوز تتركز في معظم قرى المركز الشرقي ومنطقة المخرم بريف محافظة حمص الشرقي، لافتاً إلى أن إجمالي المساحات المزروعة باللوز على امتداد المحافظة تزيد على 581 ألف دونم، وأن عدد أشجار اللوز الإجمالي يتجاوز 22 مليون شجرة منها أكثر من 21 مليون شجرة مثمرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن