عربي ودولي

عدد ضحايا الأمطار والسيول ارتفع إلى 118 قتيلاً ومثلهم من المصابين … غوتيريش يدعو السودانيين إلى الاتفاق على تشكيل الحكومة للخروج من المأزق السياسي

| وكالات

سلّمت اللجنة التسييرية لنِقابةِ المحامينَ السودانيين، أمس الأحد، الوسطاء الدوليين مشروعاً للدستور الانتقالي، ينصُّ على إبعاد الجيش عن الحكم، وإلغاءِ كلِّ القراراتِ التي اتخذتها السلطةُ التي استلمت عقب 25 تشرينَ الأول الماضي، وما تلاها من قرارات أو اتفاقيات دولية وإقليمية.
وذكرت قناة «الميادين» أن المشروع ينص أيضاً على تكوين مجلس سيادة مدني وحكومة تنفيذية مدنية تكون بتوافق القوى السياسية التي ستوقع على الإعلان السياسي، إضافة إلى مجلس تشريعي يقوم بمهام الرقابة والتشريع.
وقال رئيسُ بعثة الأمم المتحدة في السودان فولكر بيرتس: إنّ «البعثة والاتحادَ الإفريقي ومنظّمة التنمية الحكومية «إيغاد»، رَحّبت بالجهودِ التي تَبذلها اللجنة لضمان مشارَكة مجموعة واسعة من القوى والأحزاب السياسيةِ المدنية، فيما يتعلق بالترتيبات الدستورية الاِنتقالية التي تدعمُ التحول الديمقراطيّ».
وفي السياق دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أمس الأحد، القوى المدنية في السودان إلى الاتفاق على تشكيل الحكومة، واستكمال الهياكل الانتقالية، لإيجاد مخرج من المأزق السياسي الحالي.
وتتوافق مطالب غوتيريش مع مطالب قوى «الحرية والتغيير – المجلس المركزي»، الذي يدعو إلى ضرورة ابتعاد الجيش عن العملية السياسية، وتشكيل وضع دستوري يستبعد وجود المؤسسة العسكرية في المرحلة الانتقالية.
وبإعلان الجيش انسحابه من العملية السياسية، يرى مراقبون أنّ الحوار في البلاد أصبح ممكناً، وأنه بات على المدنيين تشكيل حكومتهم لاستكمال مسار الانتقال الديمقراطي.
وفي 29 آب الماضي، أعلن نائب رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ورئيس اللجنة الثلاثية للمكون العسكري، الفريق أول محمد حمدان دقلو: «التزام المؤسسة العسكرية الصارم بترك أمر الحكم للمدنيين والتفرغ التام لأداء المهام الوطنية المنصوص عليها في الدستور والقانون».
من جانب آخر قال المجلس القومي للدفاع المدني في السودان: إن عدد ضحايا الأمطار والسيول ارتفع إلى 118 قتيلاً ومثلهم من المصابين.
ونقل موقع «سكاي نيوز» عن الناطق الرسمي باسم المجلس العميد شرطة عبد الجليل عبد الرحيم عبد الرحمن، وفاة 118 شخصاً وإصابة 118 آخرين بمختلف أنحاء البلاد نتيجة الأمطار والسيول والفيضانات، التي تشهدها البلاد في هذه الأيام.
وكشف أيضاً عن انهيار 42238 منزلاً انهياراً كلياً و64109 منازل انهياراً جزئياً، بجانب تضرر 347 مرفقاً و261 من المتاجر والمخازن.
وأشار المجلس إلى أن أعلى نسبة وفاة كانت في شمال كردفان 26 وفاة، وأعلى نسبة إصابات في جنوب كردفان 49.
كما لفت في تقريره إلى تضرر 236 بناء في القطاع التعليمي، و23 بناء في القطاع الصحي، و28 في القطاع الخدمي، و51 مسجداً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن