سورية

العراق يجدد تأكيد مساعيه لإنهاء ملف «مخيم الهول»

| وكالات

جدد مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، أمس، التأكيد أن بلاده تسعى لإنهاء ملف «مخيم الهول» الواقع جنوب شرق الحسكة وعودة قاطنيه إلى دولهم لمحاكمتهم هناك، مشدداً على ضرورة توحيد الجهود الدولية في مواجهة الإرهاب.

كلام الأعرجي جاء خلال لقائه سفير إسبانيا لدى بغداد بيدرو مارتينيز إفيال، حسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي أوردته وكالة الأنباء العراقية «واع».

وذكر البيان، أن اللقاء تطرق إلى مواصلة الحرب على تنظيم داعش الإرهابي، وملف مخيم الهول، حيث أكد الأعرجي أن «من نقاط ضعف عصابات داعش هي أن يبقى المجتمع الدولي متماسكاً ضد الإرهاب»، موضحاً أن «العراق يسعى إلى إنهاء ملف مخيم الهول وعودة المجرمين إلى دولهم لمحاكمتهم هناك»، مشدداً على أن «الحل لملف هذا المخيم هو سحب الدول لرعاياها منه».

وأشار البيان إلى أن «الأعرجي بحث مع السفير الإسباني آخر مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، فضلاً عن بحث سبل تعزيز التعاون والشراكة بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين».

من جانبه، أكد السفير الإسباني أن «بلاده تحاول إعادة مواطنيها الموجودين في «مخيم الهول»، من أجل تفكيكه وإنهاء هذا الملف».

في الأثناء، واصلت ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية-قسد» الحملة التي تشنها في «مخيم الهول» لليوم الثامن عشر على التوالي تحت مسمى «الإنسانية والأمن» وتقول إنها تستهدف مسلحين من داعش أو أشخاصاً على صلات بالتنظيم، وذلك وفق ما ذكرت وكالة «هاوار» الكردية.

وفي الخامس والعشرين من الشهر الماضي، أطلقت ما يسمى قوات «الأسايش» التابعة لـ«قسد» المرحلة الثانية من حملة «الإنسانية والأمن» واعتقلت خلالها عشرات الأشخاص قالت إنهم من ت

نظيم داعش أو يشتبه بانتمائهم إلى التنظيم وقامت بإزالة عشرات الخيام.

وجاءت حملة «قسد» في «الهول» على خلفية تزايد كبير في جرائم القتل والاختطاف داخل المخيم وسط تدهور الأوضاع الأمنية فيه وعجز الميليشيات عن ضبطها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن