شؤون محلية

تربية اللاذقية تستنفر

| اللاذقية - عبير سمير محمود

طالبَ مواطنون بأن يتم توفير المياه وسط هذه الظروف الجوية الحارة ومع بداية الدوام المدرسي حرصاً على النظافة العامة التي تتطلب الحرص على النظافة الشخصية والمنزلية وحتى المرافق العامة كالمدارس وغيرها من أماكن تجمعات قد تكون مصدراً للإصابة والعدوى بالمرض.

وفي السياق، أكد مدير التربية في اللاذقية عمران أبو خليل لـ«الوطن»، أنه لم يتم تسجيل أي إصابة أو أي حالة مشتبه فيها بالكوليرا في المدارس بالمحافظة، (حتى ساعة إعداد المادة)، مشيراً إلى متابعة الأمور الصحية من قبل الصحة المدرسية في جميع المدارس.

وأشار إلى أنه منذ بداية العام الدراسي تتم متابعة الإرشادات الوقائية من الأمراض الوبائية وغيرها في مدارس اللاذقية، من ناحية تنظيف المدارس وخزانات المياه.

وشدد أبو خليل على متابعة عمل المقاصف المدرسية ومنع أي شخص من العمل بالمقصف في حال لم يكن حاصلاً على شهادة صحية، مشيراً إلى الاهتمام بالنظافة في المرافق الصحية والعامة والتأكيد على النظافة الشخصية للطلاب وغسل اليدين بالماء والصابون.

ولفت مدير التربية إلى إصدار تعميم استناداً للتعليمات والبلاغات والتوجيهات الوزارية بخصوص تأمين بيئة صحية وسليمة ورفع المستوى الصحي للمجتمع المدرسي من خلال تعزيز الخدمات الصحية الوقائية للتلاميذ والطلاب والمعلمين والعاملين في الحقل التربوي بشكل عام.

وينص التعميم (الذي حصلت الوطن على نسخة منه) على تفقد الجاهزية التامة للبيئة الفيزيائية في المدارس، والتأكد من نظافة المناهل ودورات المياه والخزانات، وإبلاغ دائرة الأبنية المدرسية عن الأعطال لإصلاحها في حال وجودها إضافة إلى تأمين الكميات الكافية من الصابون والكلور والحرص على توافر المياه النظيفة في مدارسكم.

حسب التعميم يتم العمل على تعقيم المدارس بالكلور الممدد ووفق خطة التعقيم المعممة من مديرية الصحة المدرسية في وزارة التربية مع بداية العام الدراسي والتأكيد على التنظيف اليومي ومراقبته من قبلكم وتحملكم المسؤولية الكاملة حول ذلك.

إضافة إلى العمل على تكثيف برنامج التثقيف الصحي والمنهج الصحي المدرسي ولاسيما ما يتعلق منه بالنظافة الشخصية والعامة وأساليب الحياة الصحية مع تخصيص نصف ساعة أسبوعياً لكل صف للتثقيف الصحي.

وينص التعميم على متابعة عمل المشرفين الصحيين والتأكيد على جميع العاملين في المدارس لنشر التوعية بين التلاميذ والطلاب حول وسائل الوقاية من العدوى بالأمراض السارية والمعدية، والتنسيق التام مع دائرة الصحة المدرسية فيما يتعلق برصد الإصابات والإخبار عن الحالات المشتبه فيها من الأمراض السارية والمعدية بين التلاميذ والطلاب والعاملين في الحقل التربوي.

وتؤكد التربية في اللاذقية على الالتزام بالشروط الصحية في المقاصف المدرسية المعممَّة من قبل وزارة التربية، مع التزام عمال المقصف باللباس الخاص وارتداء الكمامات والقفازات داخل المقصف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن