رياضة

سلة الوثبة تعيد ترتيب أوراقها والسلامة يؤكد الاعتماد على أبناء النادي

| مهند الحسني

لم يكن أشد المتشائمين بسلة رجال نادي الوثبة يتوقع لها هذا الحضور الباهت هذا الموسم في مسابقتي الدوري والكأس، فبعد أن وصل الفريق إلى نهائي كأس الجمهورية، وحل بمركز الوصافة قبل عدة مواسم، وكان نداً قوياً في مباريات الدوري الذي لم يكتمل الموسم قبل الماضي تحول الفريق إلى فريق وديع تستبيح سلته أضعف الأندية ومني بخسارات أمام أندية كانت تتمنى أن تكون خسارتها معه أقل من إيصال اللعبة بشكل عام إلى حد الهاوية من دون أن تكون هناك حلول جذرية، لكن ومع قدوم الإدارة الجديدة برئاسة يوسف سلامة وجدت ضرورة العودة باللعبة لنقطة الصفر وإعادة ترتيب أوراق اللعبة بما يتناسب مع المرحلة المقبلة التي تتطلب الكثير من الإمكانات المادية.

تراجع مخيف

أرهقت التعاقدات مع بعض اللاعبين منذ عدة مواسم النادي ووضعته تحت أعباء مالية كبيرة لم يتمكن من تحملها ما تسبب في حدوث شرخ كبير بين اللاعبين والإدارة، لا بل أكد بعض اللاعبين من خارج أسوار النادي ضعف انتماءهم بعدما رفض البعض منهم اللعب بحجة عدم دفع مستحقاته المالية المتراكمة لذلك ارتأت الإدارة الجديدة ضرورة طي هذه الصحفة المظلمة بتاريخ النادي.

والاعتماد على مجموعة من اللاعبين الشباب الموجودين بالنادي والذين لم يتمكنوا من أخذ فرصتهم بسبب هذه التعاقدات، وتهدف من وراء هذه الخطوة بناء فريق للمستقبل وهذا يتطلب متسعاً من الوقت حتى تنضج الفكرة وتترجم على أرض الواقع.

مسؤولية واضحة

اتصلت «الوطن» برئيس النادي الكابتن يوسف سلامة الذي أكد بأن لدى النادي في الوقت الحالي مجموعة من اللاعبين الشبان لم يجدوا مكاناً لهم بالفريق الأول بسبب وجود لاعبين من خارج أسوار النادي، سيتم منحهم الفرصة للمشاركة وإثبات الذات في الدوري القادم لا محالة، مع إمكانية تأمين جميع المناخات التحضيرية المناسبة من معسكرات ومباريات قوية، وتابع يقول: علينا أن ننتظر ونصبر على هذا الفريق لأنه سوف يثمر عن لاعبين من مستوى عال لا محالة في المستقبل القريب.

وتابع: سنسعى إلى توفير حالة من الاستقرار للعبة بجميع أشكاله من دون أي تقصير أو تأخير وبعيداً عن أي منغصات قد تعكر صفو اللعبة وهذا ما نسعى إليه.

فتح قناة

ثمة مشاكل عصفت بالفريق أثناء سير مباريات الدوري الفائت دفعت بمدرب الفريق عزام الحسين إلى تقديم استقالته والابتعاد عن الفريق الذي شارك في مسابقة كأس الجمهورية بلا مدرب، لذلك أكد رئيس النادي في معرض حديثه لـ«الوطن» أن إدارته ستعود لفتح قناة اتصال مع المدرب عزام الحسين والاستماع لطلباته مع إمكانية تأمين كل ما يتطلبه الفريق بجميع كوادره لأنه من أبناء النادي وعمل معه طويلاً وقدم له الكثير.

فوق تحت

لن يكون اهتمام الإدارة منصباً على الفريق الأول بل على العكس ستولي الإدارة اهتمامها الأكبر لفرق النادي بشكل عام وبالتحديد الفئات العمرية لأنها تعتبرها بمنزلة اللبنة الأساسية لبناء جيل سلوي للنادي يقيه شر التعاقدات مع لاعبين لا يقدمون للنادي شيئاً سوى وضعه تحت الأعباء المالية الضخمة، وسوف تقوم الإدارة بتكليف مدربين من مستوى عال لقيادة فرق القواعد بالنادي والسعي لتأمين كل ما تتطلبه هذه الفرق من مقومات العمل الصحيح والأجواء التحضيرية المناسبة.

خلاصة

سلة الوثبة تمتلك الكثير من الخامات والمواهب لكنها بحاجة لمن يتمكن في صقل هذه المواهب ورعايتها وتطوير مستواها، ولا ضير في البحث عن مدربين من ذوي الخبرة للعمل بجد ونشاط ومحبة بعيداً عن بعض المدربين الذين لم يتمكنوا من إحداث تغيير رغم توافر كل مقومات التألق، فلم يكن الحصاد حتى الآن مثمراً وموازياً لعطاء الإدارة، وهناك العديد من المدربين القادرين على العمل بمحبة وصدق بعيداً عن شعارات التنظير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن