ثقافة وفن

هاني شاكر يزور مطربة الأجيال في منزلها … ميادة حناوي لـ«الوطن»: فنان متميز وشفاف ومحب ومحترم وأتمنى أن يجمعنا عمل مشترك .. عثمان حناوي: تواقون للفن الأصيل والفن مازال بخير

| سارة سلامة

في لقاء عمالقة الفن، ومتابعة لنشاطات زيارته إلى دمشق، قام أمير الغناء العربي هاني شاكر بزيارة مطربة الأجيال ميادة حناوي في منزلها بحضور عدد من الأصدقاء والمحبين.

كانت زيارة حميمية مفعمة بالمحبة والشوق والاحترام، خاصة أنها جمعت اثنين من عمالقة الزمن الجميل.

حناوي رحبت بالضيف المصري بأروع كلمات الترحيب والاستقبال، معتبرة أنه ليس ضيفاً بقدر ما هو أخ وصديق وفنان كبير، وقد قدّمت له الكنافة النابلسية التي يحبها، مبدياً شكره العميق على كل تلك الحفاوة.

«الوطن» كانت حاضرة لهذا اللقاء الفريد والتقت بمطربة الأجيال وشقيقها وإليكم التفاصيل:

صوت وأخلاق

بداية، قالت الفنانة الكبيرة لـ«الوطن»: إن من سمّى هاني شاكر بأمير الغناء العربي وصفه وصفاً رائعاً، لأنه فنان متميز وشفاف ومحب ومحترم، ولا يوجد غيره على الساحة الفنية بهذا القدر، وهو منذ صغره يمتلك صوتاً جميلاً وأخلاقاً حميدة، هاتان الصفتان غير موجودتين عند معظم الفنانين الحاليين.

وأكدت أنها تسمعه كثيراً، وهو فنان كبير وأكثر من يجيد الغناء للحب.

وأشارت إلى أنها تحب جميع أغاني هاني شاكر، خاصة من ألحان بليغ حمدي ومحمد سلطان، وهو فنان شامل وكل الملحنين يتهافتون عليه لأنه صوت استثنائي. وبيّنت أنها شاهدت بعض المقاطع فقط من حفله في دار الأسد للثقافة والفنون بسبب سفرها، وكانت تتمنى لو أنها حضرت في مسرح الأوبرا لأنها من المعجبات بفنه.

وجواباً عن سؤال لـ«الوطن» قالت: «أتمنى أن يجمعنا عمل مشترك نسجله في مصر، فهو الوحيد حالياً من كبار المطربين العمالقة».

علاقة وطيدة

مطربة الأجيال خاطبت هاني شاكر قائلة: نحبك كثيراً، وأتمنى أن تزور سورية بشكل دائم لأن الشعب السوري متعطش لك ولغنائك، وقد رأيت الحفاوة التي قُدّمت لك، وأنت تستحق ذلك وأكثر.

وتحدثت عن علاقة البلدين قائلة: مصر وسورية يحبان بعضهما بعضاً من أيام الوحدة، فقد حاربنا معاً وتربط الشعبين علاقة وطيدة ومتميزة جداً.

في عشق مصر

ووجهت ميادة حناوي شكرها لوزيرة الثقافة المصرية لأنها ستكرم في مصر في الشهر العاشر وتابعت: أعشق مصر والمصريين، هم أناس رائعون، أحبوني من غير ما يشوفوني لغياب الفضائيات حينها، بل أحبوني من خلال شرائط الكاسيت والصور.

شوق وعتب

من ناحية ثانية، أبدت الفنانة الكبيرة اشتياقها الكبير للناس، موجهة عتبها في الوقت نفسه على وزارتي الثقافة والإعلام لتقصيرهما.

وأضافت: أعتب على مسؤولي الحفلات والمهرجانات، وعلى وزارات السياحة والثقافة والإعلام، حتى التلفزيون السوري لم يعد يبث أغنيات لمطربين سوريين كبار ولا يغطون أخبارهم.

وكشفت أنها قدمت حفلة يتيمة منذ سنتين في دار الأوبرا، وأضافت: عندما يكون الفنان المستضاف سورياً تكون الإمكانات ضعيفة، لأنهم يريدون منه الغناء بشكل مجاني.

غياب الفن الحقيقي

وعلقت مطربة الجيل على قرار نقابة الفنانين الأخير بمنع الألفاظ النابية فقالت: سمعت شيئاً مقززاً ومهيناً لمشاعر الناس في الحفلات التي تدخل بيوت الناس، وهو أمر معيب، وأنا مع قرار المنع لأننا بالأصل لا نمتلك فناً حقيقياً، وهنا لا ألوم النقابة بل ألوم الثقافة والإعلام.

كما أكدت ابتعادها عن مواقع التواصل الاجتماعي مشيرة إلى أنها لا تحب متابعتها وتبتعد عنها لأنها تفضّل التواصل المباشر مع الناس الذين تحبهم.

وكشفت للمرة الأولى عن أغنيات ستنفذها في القاهرة مع نقيب الفنانين محسن غازي، وقد سبق وأن سجلتها بصوتها في اليونان، وستجري عليها بعض التعديلات لأنه لها زمن طويل للموسيقار محمد سلطان والموسيقار الراحل الذي لا أنساه بليغ حمدي.

نجم كبير

بدوره علق الموسيقار عثمان حناوي على زيارة أمير الغناء العربي قائلاً: هي زيارة نتشرف بها من فنان كبير وأصيل، وهو هرم من أهرامات مصر، وأهلاً وسهلاً به في بيته نجماً عربياً كبيراً، وقد جمعتنا صداقة قديمة منذ أكثر من ثلاثين عاماً، وكان دائماً يبادرنا بضيافته ولقاءاته معنا.

وأكد أن زيارة هاني شاهر خطوة رائعة، لأننا في سورية تواقون للفن الأصيل والشعب السوري معروف أنه يحب هذا النوع من الفن، وقد رأينا ما فعله هاني شاكر في دمشق وكيف استقبل بكل حفاوة، وهذا دليل أن الفن مازال بخير، مع الأمنيات بأن تتم دعوة فنانين من أمثاله حاملي راية الفن العربي الأصيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن