شؤون محلية

سياحة ريف دمشق تكثف الجولات الرقابية على المنشآت السياحية … كيال لـ«الوطن»: التركيز على تعقيم الخضر والنظافة العامة وأماكن تحضير الطعام

| الوطن

أكد مدير سياحة ريف دمشق وائل كيال لـ«الوطن» أنه عملاً بتوصيات وزارة الصحة وتنفيذاً للتوجيهات الصادرة عن وزارة السياحة ومحافظة ريف دمشق لاتخاذ كل التدابير والإجراءات للحد من انتشار الأوبئة ومنها الكوليرا، ‎قامت المديرية باستنفار كل عناصر الضابطة العدلية العاملين لديها، وتكليفهم المهام بشكل يومي للقيام بجولات رقابية على كل المنشآت السياحية العاملة في محافظة ريف دمشق ضمن محاور تم تحديدها وفقاً للتموضع الجغرافي لتلك المنشآت ضمن نطاق المحافظة.

وبين أنه تم تكثيف الجولات الرقابية للجنة الرقابة المشتركة حيث تم التركيز على وجود المعقمات الخاصة وتعقيم الخضر وخاصة الورقية منها والنظافة العامة في كل منشأة وخاصة أماكن تحضير الطعام وحفظه وتأكيد النظافة الشخصية للعاملين في تلك المنشآت، إضافة إلى تأكيد ضرورة ترحيل القمامة بشكل فوري وعدم تجميعها وكذلك التأكد من نظافة خزانات المياه وتعقيمها بشكل دوري باستخدام الأقراص المعقمة المعدة لذلك والمتاحة لدى وحدات المياه في كل منطقة.

وأكد مدير سياحة الريف تنظيم عدد من الضبوط بحق المنشآت المخالفة.

كيال أشار إلى أن المديرية قامت بجولات رقابية وقائية على المنشآت السياحية لتعريفهم بقانون /23/ لعام 2022 وحثهم على تقديم المنتج المطلوب بالمستوى والارتقاء بالخدمات المقدمة واستدراكهم للأوراق الثبوتية والمواصفات الفنية الواجب توفرها.

ولفت إلى أنه تم تنظيم 65 جولة رقابية على المنشآت السياحية منذ بداية العمل في الشهر الخامس وتم من خلالها تنظيم 126 ضبطاً بحق المنشآت لعام السياحية المخالفة إضافة إلى تنظيم 17 ضبطاً لمواقع عمل سياحي مخالفة، وقد تم تضمين أربعة أنواع للرقابة في القانون 23 وهي الرقابة الوقائية ورقابة الضابطة العدلية ورقابة اللجان المشتركة والرقابة السرية، إضافة إلى آلية قطف العينات وتحديد العقوبات والغرامات المفروضة لكل مخالفة.

وأشار إلى أنه يتم العمل مع الوزارة على تطوير العمل الرقابي في المديرية من خلال تطبيق البرنامج الوطني للجودة كما تم رفد الضابطة العدلية والرقابية المشتركة سابقاً للتجهيزات اللازمة من أجهزة قياس (المقامة في الوسط الذي يتم فيه تخزين وتحضير المادة الغذائية- أجهزة أكسدة الزيوت- أجهزة فحص حموضة وقلوية المواد الغذائية..).

وبين أنه ومنذ بداية العام الجاري وحتى تاريخ صدور القرار /23/ لعام 2022 الخاص بمستوى وتشغيل المنشآت السياحية تم تأهيل 4 منشآت وفق الأصول موزعة إلى منشأتي مبيت بسوية /نجمتين/، ومنشأتي إطعام واحدة بمستوى /نجمتين/، منشأة إطعام واحدة بمستوى 3 نجوم، وتأهيل منشأة مبيت واحدة وفق المرسوم 11 لعام 2015 من مستوى /نجمتين/.

كما تم حتى تاريخه منح رخصة إشادة سياحية واحدة لمطعم من سورية /نجمتان/، و3 رخص إشادة سياحية لمنشآت مبيت وفق قانون الاستثمار /18/ لعام 2021، وترخيص 9 مواقع عمل سياحي، إضافة لترخيص مركزين للتأهيل والتدريب السياحي صادرين وفق القرار 677 لعام 2021 الناظم لعمل مراكز التدريب السياحي.

وقال: بلغ عدد المنشآت السياحية داخل الخدمة في المحافظة /221/ منشأة سياحية منها 98 منشأة مبيت بطاقة استيعابية 12481 سريراً و123 منشأة إطعام بطاقة استيعابية 22273 كرسي.

وأصبح عدد مواقع العمل السياحي المرخصة في محافظة ريف دمشق داخل الخدمة 77 موقع عمل سياحي.

وفيما يخص مخافر الشرطة السياحية بين أنه تم التنسيق مع الهيئة العامة لتنفيذ المشاريع السياحية في الوزارة لمخفري الشرطة السياحية في كل من (حتيتة التركمان وبحيرة زرزر) لوضعهما بالخدمة، ويتم التنسيق مع محافظة ريف دمشق بشأن مخفر الشرطة السياحية في السيدة زينب لتسليمه للوزارة ووضعه بالخدمة، ونظراً لأن منطقة بلودان منطقة سياحية بامتياز فقد تم تخصيصها بمقرين من مجلس مدينة بلودان لتوظيفهما مخفر شرطة سياحية ومركز استعلامات سياحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن