رياضة

فوز جدير لسيدات الثورة على الأرثوذكسي الأردني في بطولة الأندية للسلة

| مهند الحسني

عوضت سيدات نادي الثورة خسارتهن الافتتاحية أمام كوسيدا الجزائري وحققن أمس الأربعاء فوزهن الأول على سيدات نادي الأرثوذكسي الأردني بفارق 13 نقطة وبواقع 74-61 وذلك ضمن مباريات الدور الأول من بطولة الأندية العربية بكرة السلة المقامة في تونس.

بداية اللقاء قدمت سيدات الثورة أداء جيداً ولعبن بطريقة جميلة ووصلت لاعباته بسهولة لسلة الأرثوذكسي وسجلن ووسعن الفارق مع ارتباك واضح بأداء لاعبات الأرثوذكسي اللواتي سرعان ما عدن للمبادرة وسجلن ومن ثم تقدمن بفارق نقطة لكن سيدات الثورة فرضن هجومهن لكن النهايات لم تكن سعيدة بسبب التسرع وقلة التركيز فتعادل الفريقان أكثر من مرة وتبادلا أدوار التقدم سلة بسلة لينتهي الربع للثورة بفارق نقطة واحدة 18-17.

في الربع الثاني نجحت سيدات الثورة في بدايته بالتسجيل ووسعن الفارق لخمس نقاط لكن شهد مستوى الفريق تفاوتاً وخاصة في الشق الدفاعي الأمر الذي فتح الطريق أمام لاعبات الأرثوذكسي للتسجيل من جميع المسافات ومع دخول اللاعبة جيسيكا حكيمة نشط هجوم الثورة واستعاد المبادرة من جديد وسجلت لاعباته لكن سيدات الأرثوذكسي أظهرن قدرة كبيرة في الاختراق والتسديد من خارج القوس ليوسعن الفارق إلى خمس نقاط ومع ثلاثية لاعبتنا سيدرا سيلمان قلصت الفارق لينتهي الربع للأرثوذكسي 23-21.

في الحصة الثالثة كان الأجمل والأحلى من الفريقين وخاصة فريق الثورة الذي استعادت لاعباته توازنهن ونجح مدربهن في تغيير طريقة اللعب فتحسن الأداء الدفاعي وسجلت لاعباتنا ووسعن الفارق ومع محاولات العودة من لاعبات الأرثوذكسي لكن محاولتهن باءت بالفشل نتيجة صلابة دفاع فريق الثورة لتلجأ لاعبات الأرثوذكسي للتسديد من خارج القوس لكنها ضلت طريقها لتنجح سيدات الثورة في توسيع الفارق إلى ثمان نقاط وينتهي الربع 19-10.

في الأخير نجحت قراءة مدربنا لمجريات اللقاء وأجرى بعض التبديلات التي أتت ثمارها عبر الهجوم السريع والدفاع الضاغط فسجلت لاعباتنا بسهولة وسط ارتباك واضح بأداء الفريق الأردني الذي شهد مستواه تراجعاً غير مبرر نتيجة تحسن دفاع فريق الثورة ليوسع الفارق إلى ثماني نقاط لينتهي الربع للثورة 16-11.

ويلتقي فريق الثورة يوم غد الجمعة في لقائه الثالث ضمن المجموعة نظيره نادي الهلال التونسي في لقاء مهم وقوي ويتوقع أن تصل سخونته لدرجة الغليان وخاصة أن الهلال مني بخسارة في مباراته الافتتاحية أمام الأرثوذكسي الأردني لذلك سيلعب بكل أوراقه وسيتسلح بعاملي الأرض والجمهور وهذا ما سيشكل أوراق ضغط على لاعبات الثورة اللواتي سيلعبن بكل قوة من أجل تحقيق الفوز وضمان التأهل للدور الثاني بمركز يليق بهن.

ويختتم فريقنا الثورة مبارياته ضمن الدور الأول يوم السبت بلقاء فريق نادي بيروت اللبناني في تمام الساعة الثامنة ليلاً في موقعة صعبة وقوية حيث يتطلع الثورة لرد الدين بعد خسارته نهائي البطولة الفائتة التي أقيمت في الأردن العام الماضي وحل فيها الثورة في مركز الوصافة.

يذكر أن فريق الثورة مني بخسارة في مباراته الافتتاحية بالبطولة أمام فريق كوسيدار الجزائري 58-53.

يذكر أن نظام البطولة يتضمن تأهل أربعة فرق من كل مجموعة للدور الثاني بحيث يلتقي صاحب المركز الأول من المجموعة الأولى مع صاحب المركز الرابع من المجموعة الثانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن