عربي ودولي

السفير اليمني بدمشق: لا مناص من تحقيق النصر الناجز سلماً أو حرباً … عرض عسكري هو الأضخم في صنعاء بمناسبة عيد ثورة 21 أيلول

| الوطن

شهدت العاصمة اليمنية صنعاء، أمس، عرضاً عسكرياً ضخماً في ميدان السبعين بمناسبة العيد الثامن لثورة الـ21 من أيلول، بحضور الرئيس مهدي المشاط وقيادات الدولة من سياسيين وعسكريين وأمنيين، في حين أكد سفير اليمن لدى سورية عبدالله علي أنه «لا مناص من تحقيق النصر الناجز سلماً أو حرباً».

وحسب بيان تلقت «الوطن» نسخة منه من السفارة اليمنية بدمشق، فإن العرض الذي يعد الأضخم في تاريخ الجمهورية اليمنية، كشفت خلاله القوات المسلحة عن منظومات مختلفة من أسلحة الردع الإستراتيجية، من صواريخ باليستية ومجنحة، وطائرات مسيرة، وصواريخ دفاع جوي وصواريخ بحرية، وتضمنت الأسلحة خلال العرض، صاروخ «حاطم»، وصاروخ «فـلـق»، وصاروخ «حـيـدر»، وصاروخ «البحر الأحمر»، وصاروخ «معراج»، وصاروخ «قدس3» وغيرها.

وفي كلمة له بهذه المناسبة، تلقت «الوطن» نسخة منها، أوضح صبري، أن 21 أيلول ثورة تصحيحية أعادت الاعتبار لثورة 11 شباط التي انحرفت بها المبادرة الخليجية وتدخلات الدول العشر، مشيراً إلى أنه انخرط فيها المستضعفون من أبناء الشعب، وخضعت لقيادة فعلية لا افتراضية.

وذكر أن ثورة 21 ايلول بسطت يد السلام والشراكة لخصومها وتساهلت معهم إلى الحد الذي كادوا أن ينجحوا في الانقلاب عليها، من خلال الفتنة التي تمكنت الثورة من إخماد نيرانها.

وذكر صبري، أن ثورة 21 أيلول انتصرت لفلسطين والمقاومة في زمن التطبيع والخيانة، موضحاً أن «العدوان لا يزال قائماً وكذلك الحصار، وإذا كنا قد انتزعنا الهدنة بأيدينا، فلا مناص من تحقيق النصر الناجز سلماً أو حرباً».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن