رياضة

قبل مواجهة العراق الودية اليوم… ست حقائق قد لا تعلمها عن لقاءات المنتخبين

| محمود قرقورا

يلعب منتخبنا الأول بكرة القدم اليوم بمواجهة منتخب العراق بداية من السادسة مساء ضمن بطولة الأردن الدولية، وكان منتخبنا خسر أمام الأردن بهدفين بينما خسر المنتخب العراقي بالترجيح أمام عُمان بعد التعادل بهدف لهدف الجمعة الفائت.

في السطور التالية نستعرض ست حقائق عن لقاءات المنتخبين.

ستة أهداف سورية

منتخب سورية العسكري هو المنتخب العربي الوحيد الذي سجل ستة أهداف بمرمى العراق على أرضها سواء في التصفيات المونديالية أم الأولمبية أم الآسيوية أم العربية، وجرت المباراة يوم 23 شباط 1962 وسجل أهداف سورية كل من أفاديس وإبراهيم مغربي (هاتريك) ويوسف محمود وحنين بتراكي ولعب في تلك المباراة كل من:

فارس سلطجي، وحافظ أبو لبادة وفيليب الشايب وكيفورك قصاب، وعزمي حداد، وآغوب ماركاريان وموسى شماس وحنين بتراكي ويوسف محمود وإبراهيم مغربي وأفاديس.

فوز رسمي وحيد

التقى المنتخبان السوري والعراقي خمس عشرة مرة رسمياً على صعيد المنتخب الأول وحقق منتخبنا فوزاً يتيماً كان في نهائي بطولة غرب آسيا 2012 بهدف أحمد الصالح، ووقتها لم يكن المنتخب العراقي بكامل لاعبيه، وما عدا ذلك أخفقنا في الفوز عليها خلال لقاءين بكأس العرب ومباراة في الدورة العربية وخمس مباريات بتصفيات المونديال وخمس مباريات أخرى في بطولة غرب آسيا ومباراة في كأس فلسطين.

والفوز الرسمي الوحيد تم تحت قيادة المدرب الحالي حسام السيد.

الخسارة الأثقل

خسر منتخبنا في نصف نهائي كأس فلسطين 1975 أمام العراق برباعية نظيفة وتلك كانت الخسارة الأثقل لسورية في بطولة كأس فلسطين بالتوازي مع الخسارة أمام تونس في نهائي نسخة 1973 ولاعبو سورية في تلك المباراة:

حسين نعال، وحسن درويش، ورياض أصفهاني ومحمود طوغلي وشاهر كسكين وسهيل لطفي وعبد الغني طاطيش وأنور عبد القادر وعبد الرحمن كاتبة وهيثم برجكلي (عزام غوتوق)، ونبيل السباعي (مروان قسطلي).

ركلات الترجيح

فصلت ركلات الترجيح بين سورية والعراق في نهائي كأس العرب 1988 بعد التعادل بهدف لهدف لمصلحة العراق، وتكرر سيناريو الترجيح ولكن لمصلحة منتخبنا هذه المرة في نصف نهائي بطولة غرب آسيا 2000 بعد التعادل السلبي والمباراتان في العاصمة الأردنية.

المباراة الثالثة كانت في بطولة ألعاب غرب آسيا 2005 ولم يكن المنتخبان بالصف الأول ولم أدرجها ضمن اللقاءات الرسمية الـ15 آنفة الذكر وفازت العراق على الأراضي القطرية بعد التعادل بهدفين لهدفين.

واليوم سيتم الاحتكام للترجيح إذا حصل التعادل.

المواس 11 مباراة

خاض محمود المواس 84 مباراة دولية في صفوف المنتخب منها 11 مباراة أمام العراق ليكون أكثر لاعب سوري واجه العراق ولكنه لم يسجل أي هدف بمرمى أبناء الرافدين حتى الآن.

اللقاءات الإجمالية

سيحمل لقاء اليوم الرقم 35 بين المنتخبين رسمياً وودياً وفي اللقاءات السابقة فازت سورية خمس مرات مقابل 12 تعادلاً و17 خسارة ما يعني أن نسبة 50% من المباريات انتهت لمصلحة العراق.

واللقاء الرسمي الأول كان في نهائي كأس العرب 1966 يوم خسرنا بهدف لاثنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن