سورية

القائم بأعمال سفارتنا في أبو ظبي يناقش مع مسؤولين إماراتيين تأثير الحرب على المؤسسات التعليمية

| الوطن

قدم القائم بأعمال السفارة السورية في أبوظبي السفير غسان عباس أمس، شرحاً لمسؤولين إماراتيين عن تأثير الحرب على المؤسسات التعليمية في سورية وهجرة العديد من الكفاءات العلمية نتيجة مخرجات هذه الحرب.

وذكرت وزارة الخارجية والمغتربين في صفحتها على موقع «فيسبوك» أن عباس التقى مدير جامعة الشارقة ورئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك حميد مجول النعيمي، ونائب مدير الجامعة لشؤون المجتمع صلاح طاهر الحاج وفريق عملهما في مقر الجامعة بالشارقة، وذلك بهدف الاطلاع على أوضاع الطلبة السوريين في الجامعة وبحث سُبل التعاون العلمي والأكاديمي مع الجامعة.

وتناول الحديث تأثير الحرب الظالمة على المؤسسات التعليمية في سورية والتخريب الممنهج والمستهدف لهذه المؤسسات وهجرة العديد من الكفاءات العلمية والأكاديمية نتيجة مخرجات هذه الحرب، وبحث مدى استعداد الجامعة لتقديم منح للطلبة السوريين المقيمين في دولة الإمارات والطلاب المتفوقين من أبناء الجالية خاصة وأن الحاصلين على معدل 99 بالمئة في الثانوية العامة لعام 2021-2022 وصلت لـ100 طالب سوري.

وتم خلال اللقاء أيضاً بحث إمكانية التعاون العلمي بين الباحثين الأكاديميين في جامعة الشارقة ونظرائهم في الجامعات السورية، واستعداد الجامعة لتأطير هذا التعاون من خلال عقد اتفاقيات ثنائية وتوقيع مذكرات تفاهم مع الجامعة.

بدوره تحدث النعيمي عن أوضاع الطلبة السوريين في الجامعة واصفاً العديد منهم بالمميزين والمتفوقين، مع الإشارة إلى أن البعض منهم يعانون أوضاعاً مادية صعبة تمنعهم من سداد التزاماتهم المادية تجاه الجامعة، لافتاً إلى أنه تتم مساعدة هؤلاء الطلبة من خلال برنامج «صندوق الطالب».

ورحب النعيمي بالتعاون مع المؤسسات التعليمية السورية ولاسيما جامعتي دمشق وحلب اللتين تعدان من أعرق الجامعات في العالم العربي حتى إن الأبحاث المنشورة في كلتا الجامعتين معتمدة لترفيع الأكاديميين في جامعة الشارقة، مشيراً إلى أن عدداً كبيراً من الأساتذة الجامعيين في جامعة الشارقة هم من حملة الجنسية السورية.

وتم خلال اللقاء أيضاً مناقشة إمكانية استفادة الجامعات السورية من البرامج الجديدة في الجامعة، مثل ماجستير العلوم في الذكاء الاصطناعي وفي هندسة الأمن السبراني وفي علم البيانات، حيث أكد النعيمي أنه على استعداد لتضمين مذكرة التفاهم أي مبادرات أو برامج خاصة.

وفي نهاية الاجتماع تم تبادل مسودة مذكرة التفاهم بين الجانبين بهذا الصدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن