الأولى

في ظل انقطاع مياه الشرب في محطة علوك عن المدينة وضواحيها … محافظ الحسكة: الكوليرا أصبحت تشكل خطراً حقيقياً على المواطن

| الحسكة- دحام السلطان

بيّن محافظ الحسكة الدكتور لؤي محمد صيّوح أن الوضع الإنساني في محافظة الحسكة هو الأسوأ من نوعه بين محافظات المنطقة الشرقية ولا يزال على ذلك، مؤكداً أن هذا الوضع هو واقع حقيقي في ظل ظروف وجود الاحتلالين الأميركي والتركي واتباع كل منهما سياسة التضييق والحصار على المواطن السوري بالمحافظة.

وخلال لقائه رئيس الفريق القطري للأمم المتحدة بالقامشلي مارسيل كولن ومديري المكاتب في الأمم المتحدة، شدد على أن الخدمة الإغاثية ينبغي أن تستهدف الإنسان الأشد فقراً وللحاجة الأكثر إلحاحاً، وإن كان العمل الإغاثي في المنظمات الدولية عملاً مؤطراً.

ودعا صيوح المجتمعين للأخذ بالحسبان والاهتمام الحد من انتشار وباء الكوليرا الذي أصبح يشكل خطراً حقيقياً على المواطن في ظل انقطاع مياه الشرب في محطة علوك عن المدينة وضواحيها لفترة وصلت إلى ٦٣ يوماً متواصلة، مؤكداً على المنظمات الأممية ضرورة التعاون والتنسيق مع فرع منظمة الهلال الأحمر الموجودة على الأرض، لإيلاء جانب الاهتمام بصهاريج مياه الشرب التي تدخل إلى المدينة العناية الأكبر والاهتمام بسلامة المياه العابرة وتعقيمها بالكلور قبل وصولها إلى المواطنين من خلالها.

من جانبه بيّن كولن أن هناك ٦٠٠ ألف نازح موجود في مخيمات اللجوء، وجميعهم تُقدّم إليهم المساعدات الإنسانية من خلال المنظمات الأممية، مضيفاً: إنه ستكون هناك خطة استجابات سريعة من جانبهم لأي حالة نزوح محتملة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن