رياضة

النقاط الثلاث أولوية للفتوة في مواجهة الكرامة

| الوطن- شادي علوش

يدخل رجال الفتوة مباراتهم الثانية في الدوري السوري الممتاز في المرحلة الثالثة وعينهم على تحقيق أول انتصار في ثاني ظهور خارج الأرض المفترضة، بعد أن حالت الظروف التي عرقلت افتتاح منافسات الموسم الجديد دون الظهور الأول أمام تشرين بدمشق.

ويدرك عشاق أزرق الدير أن رحلة فارسهم إلى حمص لن تكون سهلة في مواجهة الكرامة الذي عاد من دمشق في المرحلة الماضية بكامل الغلة من أرض مستضيفه المجد، والباحث هو الآخر عن فوز أول له في أرضه بعد أن سقط في افتتاح الموسم أمام أهلي حلب بهدف جاء في الرمق الأخير.

الفتوة تابع استعداداته في فترة توقف الموسم من خلال تدريباته اليومية التي غاب عنها رباعي المنتخب الأول «طه موسى وسعد أحمد وماهر دعبول وعلاء الدالي» وحضور ثلاثي المنتخب الشاب «مالك جنعير وقيس البطاح وأحمد الحسين» ولعب الفريق مباراة ودية وحيدة جمعته بالمجد الدمشقي وانتهت بثنائية للفتوة سجلها باسل مصطفى وكرم عمران.

إدارة النادي أشرفت بشكل تام على جميع التدريبات وقامت عشية السفر إلى حمص بتسديد رواتب اللاعبين عن الشهر الحالي، في عادة درجت عليها الإدارة منذ بداية فترة التحضير، ما خلق ارتياحاً كبيراً ورغبة عارمة في العودة من حمص بالنقاط الثلاث وإسعاد الجماهير التي سترافق الفريق في ترحال جديد على نفقة رئيس النادي النائب مدلول العزيز الذي تكفل بنقل الجماهير على حسابه الشخصي لمؤازرة الفريق في أرض الملعب.

الغصة الوحيدة التي يشعر بها أهل الفتوة هي غياب اللاعب الدولي سعد أحمد متوسط خط الدفاع الذي تعرض لإصابة في الفخذ أثناء مشاركته مع المنتخب الوطني في دورة الأردن الودية.

وتبين أن سعد بحاجة للراحة لمدة عشرة أيام ما يعني غيابه المؤكد عن مواجهتي الكرامة وحطين.

يأتي ذلك في الوقت الذي يبدو فيه المهاجم الدولي علاء الدالي جاهزاً بشكل تام للمباراة بعد أن عانى سابقاً من إصابة بيده أجبرته على المشاركة في المباراة الأولى للفريق أمام أهلي حلب وهو غير جاهز بشكل تام.

حارس الفتوة وعميد حراس الدوري السوري فاتح العمر ذو الـ 45 عاماً وفي تصريح خاص لـ«الوطن» قال: أولا مباراة الكرامة هي كغيرها من مباريات الدوري ولا توجد مباراة سهلة وأخرى صعبة، ونحن نضع الفوز دائماً أمامنا وننطلق منه في كل مواجهاتنا مع احترامنا للفريق المنافس الذي يمتلك تاريخاً كبيراً وفريقاً جيداً وجمهوراً ذواقاً.

وتابع العمر: المباراة ليست سهلة ونأمل في العودة من حمص بكامل الغلة من النقاط، وهذا متوقف بالطبع على التوفيق وعلى قدرة فريقنا على التسجيل والدخول مبكراً في أجواء المباراة.

جدير بالذكر أن الفريقين التقيا في الموسم الماضي ثلاث مرات، حيث تعادلا ذهاباً في الدوري في حمص 1/1 وفاز الكرامة إياباً في دمشق بهدف وحيد، في حين فاز الفتوة في منافسات الكأس بهدف وحيد في حلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن