سورية

الفلتان الأمني على أشده في مناطق سيطرة الميليشيات في دير الزور

| وكالات

مع تصاعد حالة الفلتان الأمني في المناطق التي تسيطر عليها ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية – قسد»، قتل شخص وأصيب اثنان آخران أمس خلال اقتتال بين أفراد عائلة في ريف دير الزور الشرقي.

وذكرت مواقع إعلامية معارضة أن شخصاً قتل وأصيب اثنان آخران أحدهما امرأة جراء اقتتال نشب بين إخوة من عائلة واحدة في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي.

وتحدثت المصادر أيضاً عن قيام مجموعة مسلحة بالاعتداء على أصحاب منزل في بلدة الحصان بريف المحافظة الغربي، مشيرة إلى أن مجموعة مسلحة داهمت فجر أمس، منزل المواطن وسرقت مبلغاً مالياً يقدر بـ7000 آلاف دولار أميركي، واختطفت ابنه البالغ من العمر 10 سنوات، وسط ترجيحات بأن عملية الاختطاف جاءت بدافع طلب فدية.

وفي الثامن عشر من الشهر الجاري، استهدف مسلحون بالرصاص مواطناً، أثناء خروجه من المسجد في قرية عايد التابعة لمدينة الطبقة غرب الرقة ضمن مناطق سيطرة «قسد»، بسبب خلاف على قطعة أرض، ما أدى إلى مقتله على الفور.

من جهة ثانية، أعلنت «قسد» أمس أنها ضبطت أسلحة ومتفجّرات لتنظيم داعش الإرهابي في أكبر مخبأ له بريف القامشلي، وذلك حسبما ذكرت نقلت وكالة «نورث برس» الكردية التابعة للميليشيات التي تحدثت عن حصولها في وقت سابق على معلومات تفيد بالعثور على كميات كبيرة من الأسلحة لـداعش، بالقرب من قرية القيروان، التابعة لتل حميس، بريف القامشلي.

وقال ما يسمى «المركز الإعلامي» التابع لـ«قسد»، في بيان عبر صفحته في موقع «فيسبوك»: «إن التحقيقات والمعلومات المثبتة، واعترافات عدد من عناصر التنظيم؛ ممن قُبض عليهم خلال العملية الأخيرة بالقرب من «مخيّم الهول» بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، أوصلتهم إلى مخبأ الأسلحة».

وأضاف: إن «الأسلحة كانت ستُستخدم في هجوم محتمل على «مخيّم الهول» وريف بلدتها، وشرق الحسكة، وسجن الثانوية الصناعية في حي غويران بالمدينة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن