سورية

فرنسا تعتقل ثلاثة «مشتبهين» في محاولة تفجير كنيسة…مذكرة بحث دولية بحق روسيين اثنين انضما لداعش في سورية

بينما فتحت إدارة جهاز الأمن الفيدرالي في مقاطعة كيميروفو الروسية قضية جنائية بحق اثنين من السكان لانضمامهما إلى تنظيم داعش في سورية، أعربت السلطات الأسترالية عن قلقها بعد ظهور طبيب من مواطنيها في شريط دعائي للتنظيم الإرهابي يحث أطباء آخرين على الانضمام إلى من اعتبرهم «الجهاديين»، لتعتقل السلطات الفرنسية ثلاثة أشخاص بتهمة التآمر لتنفيذ عمل إرهابي استهدفت كنيسة قرب باريس.

وتم إصدار مذكرة بحث دولية بحق المواطنين الروسيين حيث يواجهان تهماً بـ«المشاركة في تنظيم مسلح غير معترف به، على أراضي دولة أجنبية لأهداف تتعارض مع المصالح الروسية».
وفتحت في شباط قضية جنائية بحق أحد سكان بروكوبييفسك بسبب انضمامه في آب من عام 2014 إلى إحدى المجموعات المسلحة في سورية والنشطة قرب الحدود التركية.
كما رفعت قضية أخرى على أحد سكان بيلوفو لانضمامه لداعش أيضاً.
إلى ذلك قالت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية: إن الشرطة الفرنسية أعلنت اعتقال ثلاثة أشخاص في إطار تحقيق بمؤامرة لشن هجوم على كنيسة قرب باريس.
ونقلت الصحيفة عن مصادر في الشرطة قولها: إن «الأشخاص الثلاثة اعتقلوا للاشتباه بارتباطهم بـسيد أحمد غلام وهو المشتبه فيه الرئيسي في الهجوم الذي تم إحباطه قبل أيام».
وقال مسؤول أمني فرنسي: إن «المعتقلين الثلاثة الآخرين في القضية أحدهم عثر على حمضه النووي في غرفة نوم غلام وآخر عثر على الحمض النووي له في فرشاة للشعر في منزل غلام وثالث قد يكون وفر الدعم اللوجستي للمؤامرة المزعومة»، بحسب «الإندبندنت».

سانا – أ ف ب – روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock