الأولى

مصادر أكدت أن لبنان حصل في الرد الأميركي على كل مطالبه … السيد حسن: أمامنا أيام حاسمة في ملف ترسيم الحدود

| وكالات

أكد الأمين العام لحزب اللـه حسن نصر الله، أن الدولة هي التي تأخذ القرار المناسب الذي تراه لمصلحة لبنان، مشيراً إلى أن البلاد أمام أيام حاسمة في ملف ترسيم الحدود البحرية.

وفي كلمة له أمس خلال الاحتفال التكريمي للعلامة الراحل محمد علي الأمين قال نصر الله: «بعد هذه الأشهر من الجهد والجهاد والنضال السياسي والإعلامي، تسلم الرؤساء النص الرسمي من الجهة الوسيطة وهذه الخطوة مهمة جداً، أهمية ما جرى أن هناك نصاً مكتوباً مقدماً للرؤساء الثلاثة، وكنت دائماً أردد منذ أشهر أن هذه هي وظيفة الدولة ومسؤولية الدولة وهي التي تأخذ القرار الذي تراه مناسباً لمصلحة لبنان، هذا يعني أننا أمام أيام حاسمة في هذا الملف، وسيتضح خلال الأيام المقبلة إلى أين ستتجه الأمور».

وأعرب عن أمله في أن تكون خواتيم الأمور جيدة وطيبة، مشيراً إلى أنه «إذا كانت النتيجة جيدة وطيبة، فذلك سيفتح آفاقاً كبيرة وواعدة للشعب اللبناني، واليوم إذا وصل هذا الملف إلى النتيجة المطلوبة سيكون نتاج الوحدة والتعاون والتضامن الوطني»، موضحاً أن «هناك من لا يريد للأمر أن ينجح».

وعن قوارب الموت، قال: «للأسف أكثر من حادثة وقعت وفي الحادثة الأخيرة فُقدت أكثر من 90 روحاً عزيزة، وهذا أمر محزن لكل من لديه حد أدنى من المشاعر الإنسانية والناس الطبيعيون يتأثرون ويتألمون».

وقال: «من واجبنا أن نتوجه بالشكر إلى السلطات والحكومة السورية وإلى الأهل الشرفاء في جزيرة أرواد لأن أهل الجزيرة كانوا يغامرون بأنفسهم لإنقاذ الأحياء واستعادة أجساد الضحايا، وبالنيابة عن كل اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين نتوجه بالشكر إلى هؤلاء».

وشدد نصر اللـه على أنه لم يعد الحدث الروسي – الأوكراني حدثاً إقليمياً لكن مع الأحداث الأخيرة فالعالم أمام تطور دولي كبير وهائل سيترك انعكاسه على كل العالم، ولبنان معني بمواكبة هذا التطور من موقع المسؤولية والحرص.

تصريحات نصر اللـه جاءت في وقت أكد فيه مصدر لبناني معني بمفاوضات الترسيم لقناة «الميادين»، أن لبنان حصل في الاقتراح الخطي الذي استلمه من الأميركيين على كل مطالبه، وأضاف: «لبنان لم ولن يعطي إسرائيل أي منطقة أمنية طالبت بها سابقاً».

يأتي ذلك بعد أن تسلم لبنان الرد الخطي من الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين بشأن تثبيت حدوده البحريةِ الجنوبية عبر السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا.

وذكرت الرئاسة اللبنانية، أن الرئيس عون استقبل سفيرة الولايات المتحدة الأميركية في لبنان وتسلم منها رسالة خطية من هوكشتاين حول الاقتراحات المتعلقة بترسيم الحدود البحرية الجنوبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن