الأولى

روسيا أكدت التزامها بعدم جواز شن حرب نووية.. وبيلاروس: «الناتو» يجهز للحرب … موسكو: الأسلحة الأميركية لكييف تقرب المواجهة المباشرة

| وكالات

أكدت موسكو التزامها ببيان قادة الدول النووية الخمس بشأن عدم جواز شن حرب نووية، موضحة أنه ليس من المهم على الإطلاق بالنسبة لروسيا أن تعترف الدول الغربية بدخول مناطق جديدة إلى روسيا، لكن سيكون من الأصح إذا أدركت هذه الدول الواقع الجديد.

نائب مدير شؤون الحد من الأسلحة والانتشار النووي في وزارة الخارجية الروسية قسطنطين فورونتسوف أكد أن موسكو ملتزمة ببيان قادة الدول النووية الخمس بشأن عدم جواز شن حرب نووية، معتبراً أن الأسلحة الأميركية التي تصل إلى كييف تقرّب روسيا والناتو من مواجهة مباشرة.

وقال فورونتسوف: «نعتبر من أهم المهمات إبقاء الدول الخمس النووية ملتزمة بعدم جواز قيام أي حرب بين الدول التي تمتلك أسلحة النووية وهو ما انعكس في البيان المشترك لقادة القوى النووية في كانون الثاني»، وشدد على أن روسيا ملتزمة بذلك تماماً.

وفي سياق آخر قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو: إن عدد الملتحقين بالقوات المسلحة الروسية بموجب قرار التعبئة الجزئية تجاوز مئتي ألف شخص.

وأوضح شويغو أمس أن أكثر من 200 ألف وصلوا للانضمام إلى صفوف القوات المسلحة الروسية في إطار التعبئة الجزئية، وصدرت تعليمات للمسؤولين المعنيين بتزويد المستدعين بمجموعات الملابس والمعدات الأخرى الضرورية، وتعيينهم في المناصب العسكرية.

وعلى حين وافق الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، على قرار مجلس الأمن القومي والدفاع في بلاده، بشأن استحالة إجراء مفاوضات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال لافروف، حسب «روسيا اليوم» في مؤتمر صحفي: «اتخذ مواطنو الجمهوريات والمناطق خيارهم الواعي من خلال الحق في تقرير المصير، وتتفق هذه الخطوة تماماً مع مبدأ المساواة في الحقوق وتقرير المصير للشعوب المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة، في إعلان 1970 بشأن مبادئ القانون الدولي المتعلقة بالعلاقات الودية والتعاون بين الدول وفقاً لميثاق الأمم المتحدة وفي العديد من الوثائق الأخرى».

على صعيد موازٍ، أعلن رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو، أن بولندا تحشد قوات عسكرية بالقرب من الحدود البيلاروسية، وتحاول ليتوانيا مواكبة ذلك، وقال: «بولندا هي الأكثر نشاطاً، ويجري تشكيل فرقة ميكانيكية جديدة في جنوب الاتجاه البيلاروسي، ويتم إنشاء ألوية أفراد للدفاع الإقليمي لبولندا في شمال وشرق البلاد».

من جهته كشف وزير الدفاع البيلاروسي فيكتور خرينين، أن هناك معلومات بشأن تجهيز دول حلف شمال الأطلسي «الناتو»، بنيتها التحتية وقوّاتها للحرب، مشيراً إلى أن بلاده ستردّ على جميع التهديدات بسرعة ودقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن