شؤون محلية

حليب الأطفال يوزع بكميات قليلة على الصيدليات وانقطاع بعض الأدوية المستوردة … وضيحي لـ«الوطن»: الأدوية الوطنية تغطي .. 90 بالمئة من حاجة السوق ولا نية لرفع أسعارها

| محمد منار حميجو

أكد عدد من الصيادلة أن هناك انقطاعات لبعض الأدوية المستوردة بشكل نظامي بعدما تم رفع المصرف المركزي سعر صرف الدولار أمام الليرة 3015 لكل دولار، لافتين إلى أنه مازال هناك استقرار في أسعار الأدوية الوطنية ولا يوجد حتى الآن انقطاعات أو نقص في هذه الأدوية.

عضو مجلس نقابة الصيادلة جهاد وضيحي اعتبر أن نسبة الأدوية المستوردة تشكل جزءاً بسيطاً من الأدوية التي تباع في السوق السورية وأن الأدوية الوطنية تغطي تقريباً 90 بالمئة من السوق وبالتالي لن تسبب أي مشكلة في حال انقطاع أصناف من الأدوية المستورة باعتبار أن الدواء الوطني يغطي مكانها، لافتاً إلى أن تغير سعر الصرف يؤثر في موضوع الأدوية المستوردة.

وفي تصريح لـ«الوطن» بين وضيحي أنه حتى الآن لا انقطاعات في الأدوية الوطنية ولكن هناك صعوبات في عملية تصنيعها وخصوصاً فيما يتعلق بموضوع توفير حوامل الطاقة وغيرها من الصعوبات، مشيراً إلى أن هذه الصعوبات تؤثر حتى مسألة شحن أصناف الأدوية بين المحافظات.

وبين وضيحي أنه مع استقرار توافر الدواء الوطني في السوق المحلية انخفض بيع الأدوية في السوق السوداء وفي حال كان هناك بيع لبعض الأدوية في السوق السوداء فهي نسبة بسيطة جداً ومن الممكن أن يكونا صنفين من الأدوية فقط لا يشكلان أي تأثير.

ولفت وضيحي إلى أنه حتى الآن لا يوجد أي ارتفاع لأصناف الأدوية بعد رفع سعر صرف الدولار وأنه في حال كان هناك ارتفاع حالياً فهي على الأصناف المتممة التي يتم تسعيرها من المعمل مثل الفيتامينات والتي لا تسعر من وزارة الصحة، متوقعاً ألا يكون هناك رفع قريب لأصناف الأدوية التي تسعر من وزارة الصحة على الرغم أن ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة يؤثر في موضوع استيراد المواد الأولية الداخلة في صناعة الأدوية.

وفيما يتعلق بموضوع حليب الأطفال أكد وضيحي أن هناك انخفاضاً في توريدات الحليب وبالتالي فإن الكميات أصبحت توزع على الصيادلة على شكل حصص، مشيراً إلى أنه لا انقطاعات في الأصناف لكن الكميات قليلة.

ولفت إلى أنه حتى الآن لا ارتفاع في أسعار أصناف حليب الأطفال، لافتاً إلى أن تسعير حليب الأطفال من وزارة الصحة وبالتالي فإن هذا الموضوع يحتاج إلى دراسة من الوزارة ومن هذا المنطلق فإن هذا الموضوع متعلق بموضوع التوريدات في حال كان هناك رفع لسعر مادة الحليب.

من جهته أكد الأستاذ في كلية الصيدلة في جامعة دمشق لؤي العلان أنه لم يلاحظ أن هناك انقطاعات في الأدوية الوطنية بعدما رفع المصرف المركزي سعر صرف الدولار أمام الليرة.

وفي تصريح لـ«الوطن» أشار العلان إلى أن المعامل كانت تطالب برفع أسعار الأدوية قبل أن يتم رفع سعر الصرف الدولار الأخير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن