عربي ودولي

رئيس وزراء ماليزيا يحل البرلمان ويدعو إلى انتخابات مبكرة

| وكالات

أعلن رئيس الوزراء الماليزي إسماعيل صبري يعقوب، أمس الإثنين، حل البرلمان، ما يمهد الطريق أمام انتخابات عامة مبكرة، يتوقع عقدها في أوائل تشرين الثاني المقبل.

وحسب وكالة «أ.ب» قال يعقوب إنه التقى أول من أمس الأحد الملك السلطان عبد الله سلطان أحمد شاه الذي وافق على الحل، مبيناً أنه قرر إجراء انتخابات مبكرة، لمواجهة الانتقادات بشأن شرعية حكومته، وهي الثالثة منذ انتخابات 2018.

وفي إعلان بثه التلفزيون، قال يعقوب: بهذا الإعلان سيعاد التفويض إلى الشعب، إن تفويض الشعب هو ترياق قوي لتشكيل حكومة ثابتة ومستقرة.

وفي بيان صادر عن القصر، أعرب السلطان عبد الله عن أمله في إجراء الانتخابات سريعاً لأن موسم الرياح الموسمية في نهاية العام الذي يبدأ منتصف تشرين الثاني، غالباً ما يجلب فيضانات مدمرة.

وذكر الملك، الذي غادر البلاد في وقت متأخر الأحد في زيارة إلى لندن، أنه ليس أمامه خيار سوى الموافقة على طلب يعقوب حتى يتمكن الناس من التصويت لمصلحة حكومة مستقرة.

وتأتي الانتخابات قبل تسعة أشهر من انتهاء ولاية البرلمان، في أعقاب دعوات لعقد انتخابات مبكرة من حزبه «المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة» المعروف اختصاراً باسم «أمنو» وهو أكبر حزب في الائتلاف الحاكم، يتنازع مع حلفائه ويهدف إلى تحقيق فوز كبير بمفرده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن