رياضة

بعد فوزين وتعادلين في الجولات الأربع الفائتة … اختبار صعب للأهلي في جبلة

| حلب - فارس نجيب آغا

مباراة لن تكون سهلة على فريق أهلي حلب حين يواجه المتصدر جبلة في ملعب البعث ولعله اختبار حقيقي جديد سيكشف مدى قوة وجاهزية الأحمر ليكون ضمن دائرة المنافسة على لقب الدوري وخاصةً أن الفرق المتقدمة في الترتيب التي واجهها على ملعبه بالحمدانية لم يستطع الانتصار عليها (الفتوة والجيش) وخرج معهما بنتيجة التعادل، وهذا ما يثير الكثير من الشكوك حول أداء الفريق أمام الفرق المتنافسة في طريقه لاعتلاء صدارة الدوري التي تبدو صعبة حتى الآن.

الأهلي صحيح أنه فاز على الكرامة والوحدة لكنه لم يقنع كثيراً حين واجه الفرق الكبيرة ولم يترك انطباعاً جيداً عنه وربما المشاكل الداخلية تلعب دوراً في وضع الفريق بشهادة مدربه ماهر بحري عندما أعلن بكل شفافية عقب لقاء الجيش أن فريقه يعاني حالة مادية ونفسية سيئة والكرة في ملعب مجلس الإدارة الحاضر على الورق الغائب على الأرض وسط تراكمات مالية كبيرة خلفتها الأشهر الماضية وعجز المجلس عن سداد الديوان حتى تاريخ اليوم مع وعود كثيرة قطعت باتت كمسلسل لا تنتهي حلاقته.

مشكلة وصراع

الأهلي تحضَّر لهذه المواجهة الصعبة بشكل كبير، فعندما تلاعب المتصدر جبلة في ملعبه عليك التحضير جيداً فدائماً ما تتسم مباريات الفريقين بالندية والإثارة ولقاء يوم غد سيكون اختباراً لكتيبة البحري كما ذكرنا بعد خروجه بتعادل سلبي في ميدانه مع الجيش في الجولة الماضية، ولعل مشكلة الفريق في عدم ترجمة الفرص لأهداف مازالت هي العائق الأكبر أمام الأهلي ولم يتخلص منها بعد فهو يهدر الكثير من الفرص على أبواب مرمى الخصم، كما لم يكن مهاجمه النيجيري أوكيكي بمزاج وأداء جيد في لقاء الجيش بسبب دخوله صراع تأخر مستحقاته المالية ورفضه المران لأكثر من مرة، فيما لا يمنح عبد اللـه نجار الدقائق الكافية ليتم الحكم عليه وبذلك يلعب الأهلي في كثير من الأحيان بمهاجم واحد فقط نتيجة الإستراتيجية التي يتبعها البحري.

أجواء وتعهد

الأهلي مطالب بالفوز ليكون ضمن فرق الصدارة وحتى لا يبتعد كثيراً عن المنافسة فهدر النقاط في بداية الدوري قد يكلفه الكثير ومن الممكن بعد ذلك ألا يستطيع اللحاق بركب الفرق الأخرى ولذلك يجب عليه أن يولي اهتماماً كبيراً في هذه المباراة التي إن تحقق الفوز فيها فهذا يعني عودته من جديد للطريق الصحيح الذي يرغب هو في سلكه وعدم الخروج عن مضمار المنافسة مع فرق الفتوة والجيش وجبلة والوثبة التي تعتبر هي الأبرز حتى الآن.

الأهلي يلعب منقوصاً من ظهيره أحمد شمالي بسبب تراكم البطاقات، على حين بقية اللاعبين على أتم الجاهزية والأجواء تعتبر مقبولة وخاصة بعد عودة رئيس النادي من سفره خارج القطر والاجتماع مع المدرب والفريق وتعهده بسداد مستحقات اللاعبين خلال فترة وجيزة، حيث طلب من الفريق الصبر قليلاً وكل شيء سيكون له حل.

الفوز مطلوب

كابتن فريق أهلي حلب زكريا حنان شدد على ضرورة الخروج من ملعب جبلة الذي وصفه بالصعب بنتيجة إيجابية ولا مجال لهدر مزيد من النقاط، فالفريق مطالب دائماً بالفوز من جماهيره وهذا حقها، لكن هناك بعض التفاصيل التي تواجه الفريق أحياناً داخل أرض الملعب تجنبه التوفيق، لقاء لا يمكن أن يكون في متناول اليد، ويحتاج إلى أن يكون الفريق في قمة تركيزه والأخطاء ممنوعة أمام المتصدر، ويجب الحذر من خط الهجوم وتشديد الرقابة على محمود البحر وعبد الإله حفيان لأنهما مفتاح النوارس، لدينا الشجاعة والقوة لأن نكون على الموعد ونتمنى أن نؤدي مستوى يليق بفريق الأهلي ونصالح الجماهير بالعودة مكللين بفوز سيكون مهماً جداً لنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن