ثقافة وفن

افتتاح معرض الكتاب السوري في مكتبة الأسد … وزيرة الثقافة لـ«الوطن»: ما يهمنا هو مضمون الكتاب ونشره بوسائل حديثة ومتطورة … مدير مكتبة الأسد لـ«الوطن»: الكتاب مازال وسيبقى أساس المعرفة والثقافة

| وائل العدس - تصوير: طارق السعدوني

تحت عنوان «نقرأ لنرتقي» افتتحت وزيرة الثقافة د. لبانة مشوح مساء أمس معرض الكتاب السوري في مكتبة الأسد الوطنية، ويستمر حتى الثاني والعشرين من الشهر الجاري، يومياً من العاشرة صباحاً وحتى الثامنة مساءً

ويقام هذا المعرض بمشاركة 50 دار نشر، منها 11 عامة و39 خاصة تتضمن عناوين جديدة في مختلف المجالات الثقافية والسياسية والاقتصادية والفكرية والأدبية.

كما تشارك فيه 12 دار نشر متخصصة بعالم الأطفال، وتقدم تجارب وكتباً حديثة على مستوى المواضيع والأفكار والطباعة والألوان.

ويشهد المعرض العديد من الأنشطة الثقافية والفنية المتنوعة المرافقة منها عرض ستة أفلام سينمائية من أحدث الإنتاجات السورية، وحفلان موسيقيان وندوات فكرية وثقافية يشارك فيها عدد من الباحثين والمفكرين والأدباء، إضافة إلى إقامة العديد من حفلات توقيع الكتب لأدباء وشعراء وكتاب سوريين.

الكتاب السوري

وفي تصريح خاص لـ«الوطن» قالت وزيرة الثقافة: إن أهم ما يميز الكتاب السوري وفرة دور النشر وعنايتها الفائقة بتقديم هذا الكتاب من ناحية الغلاف والمحتوى وحتى رسوم الأطفال.

وأضافت: إن نظرنا للرفوف سنلحظ القفزة النوعية في كتب الأطفال من خلال الوسائل والأدوات والتقنيات.

وكشفت أن لدينا أعداداً كبيرة من الناشرين وما يزيد على عشرة آلاف و500 عنوان سوري بأسعار معقولة وحسومات، مؤكدة أن الهيئة السورية للكتاب منحت القراء حسماً على الكتب بنسبة 50 بالمئة، علماً أن سعرها بالأصل ليس غالياً نسبة للكتب الأخرى أو حتى ما يباع في الوطن العربي.

الكتاب الإلكتروني

كما ألمحت د. لبانة مشوح إلى العناية الكبيرة بالكتاب الإلكتروني، مشيرة إلى أن سورية تسير بطريق الدفع الإلكتروني الذي يسهّل عملية اقتناء الكتب والاطلاع عليها وقراءتها.

وشددت على أن النشر الإلكتروني أصبح متطوراً ويحتاج لقفزات نوعية لأن ثقافة الدفع الإلكتروني لم تنتشر بعد لأن لذلك متطلباته، مؤكدة أن الحكومة الإلكترونية هي مستقبل سورية، والدولة السورية تسير في هذا الاتجاه بخطى حديثة جداً، والكتاب الإلكتروني موجود.

لكن في الوقت نفسه أكدت أن الطفل يفضل ألف مرة اقتناء وانتقاء الكتاب من على الرفوف بالألوان والرسوم لأن ذلك يشعره بالشغف.

وختمت بأن ما يهم وزارة الثقافة هو مضمون الكتاب ونشره بوسائل حديثة ومتطورة، وإحدى تلك الوسائل جمع كل تلك العناوين ودور النشر في مكتبة الأسد.

الاحتفاء بالكتاب

بدوره أكد مدير مكتبة الأسد إياد مرشد أن المعرض يقام للعام الثاني على التوالي بهدف الاحتفاء بالكتاب السوري والتشجيع على صناعة النشر والكتاب في سورية حتى لا يمر عام من دون إقامة فعالية خاصة بالكتاب.

وأكد أن الكتاب مازال وسيبقى أساس المعرفة والثقافة، ولذلك خصصنا فعالية خاصة به، وأردنا أيضاً أن نخص الكتاب السوري، وأملنا أن يعود معرض مكتبة الأسد الدولي في العام المقبل بدورته الثالثة والثلاثين.

ودحض مرشد عزوف الناس على الكتاب الورقي مؤكداً أن هناك إقبالاً كبيراً عليه والدليل النجاحات الكبيرة التي تحققها المعارض، مشيراً إلى أن الكتاب الورقي سيستمر وله أهميته وحضوره ودوره وهو يوثق لكل الفنون.

الفعاليات المرافقة

الخميس 13 تشرين الأول:

ندوة عن «المكتبة السميساطية.. رؤية معاصرة»، وعن «ترميم المخطوطات وأساليب حفظها وترميمها» تلقيها كل من رانيا حداد ونعمت سري وهبة المالح (12 ظهراً).

حفل موسيقي بعنوان «إبداع وتميز» تحييه أوركسترا الموسيقا العربية (السادسة مساءً).

الجمعة 14 تشرين الأول:

عرض فيلم «الإفطار الأخير» للمخرج عبد اللطيف عبد الحميد (السادسة مساءً).

السبت 15 تشرين الأول:

عرض فيلم «حكاية في دمشق» للمخرج أحمد إبراهيم أحمد (السادسة مساءً).

الأحد 16 تشرين الأول:

ندوة بعنوان «حماية الملكية الفكرية.. ضرورة وصناعة النشر»، يتحدث فيها المحامي بشير عز الدين عن حقوق الملكية الفكرية في البيئة التشريعية الوطنية، ود. لمى قدورة عن التطورات العالمية في حماية حقوق الملكية (12 ظهراً).

فيلم «الظهر إلى الجدار» للمخرج أوس محمد (السادسة مساءً).

الإثنين 17 تشرين الأول:

ندوة بعنوان «العود.. تاريخ وصناعة ومزايا» يتحدث فيها عدنان فتح اللـه عن الميزات الموسيقية لآلة العود» ومحمد سبسبي عن الحداثة في صناعة العود وعيسى ميشيل عوض عن صناعة العود بين الماضي والحاضر (السادسة مساءً).

الثلاثاء 18 تشرين الأول:

ندوة بعنوان «أدب الأطفال» يتحدث فيها د. عيسى الشماس عن مفهوم أدب الأطفال وخصائصه ووظائفه وشروط كتابته، ود. مريهان كلش عن وسائل التواصل الاجتماعي وأثرها في أدب الأطفال، ود. رندة العمري عن تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في بناء شخصية الطفل (12 ظهراً).

عرض فيلم «غيوم داكنة» للمخرج أيمن زيدان (السادسة مساءً).

الأربعاء 19 تشرين الأول:

ندوة بعنوان «السردية الروائية بين الواقعية والفضاء المكاني» تتحدث فيها د. مانيا سويد عن البعد الفلسفي للمكان في الرواية العربية، ونذير جعفر عن الفضاء المكاني في الرواية العربية، ود. حسن حميد عن فضاء المكان في الرواية الفلسطينية أنموذجاً (السادسة مساءً).

الخميس 20 تشرين الأول:

أمسية موسيقية بعنوان «قصيدة ولحن» يحييها عدنان فتح اللـه (السادسة مساءً).

الجمعة 21 تشرين الأول:

عرض فيلم «نجمة الصبح» للمخرج جود سعيد (السادسة مساءً).

السبت 22 تشرين الأول:

عرض فيلم «الرحلة 17» للمخرج علي الماغوط (السادسة مساءً).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن