عربي ودولي

وصول أول فرقة من الجيش الروسي إلى بيلاروسيا … لوكاشينكو: التسوية ممكنة إذا جلست أميركا وبريطانيا إلى طاولة المفاوضات

| وكالات

أكد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو أمس السبت، أنه من الممكن الاتفاق على تسوية الأزمة الأوكرانية خلال أسبوع واحد إذا جلست الولايات المتحدة وبريطانيا إلى طاولة المفاوضات، وذلك بالتزامن مع وصول أول فرقة من الجيش الروسي إلى بيلاروسيا.
ونقلت قناة «روسيا اليوم» عن لوكاشينكو قوله في حديث لقناة «NBC»: «يتوقف كل شيء على الولايات المتحدة وبريطانيا. وإذا فهمتا ووافقتا على الجلوس إلى طاولة المفاوضات غداً وضرورة التوصل إلى اتفاق، فسنتوصل إلى اتفاق بالتأكيد خلال أسبوع واحد».
وأضاف: «الحرب هي دائماً شيء سيء، وقلت مؤخراً إن العالم مشغول حالياً بالبحث عن المسؤول، اسمع، ثم سنكتشف من المسؤول عنه، كل يوم يموت الناس، دعونا نوقف الحرب ونتوصل إلى اتفاق، وبعد ذلك سنكتشف من هو على حق ومن هو على خطأ، ربما تعد هذه الصيغة صحيحة».
وقال لوكاشينكو، الإثنين الماضي، في لقاء مع قوات الأمن، إن فتح كييف للجبهة ضد بيلاروسيا هو جنون من وجهة نظر عسكرية، لكن العملية بدأت، والغرب يدفع أوكرانيا نحو ذلك، كما أشار إلى أن الناتو وعدداً من الدول الأوروبية تدرس خيارات لعدوان محتمل على بيلاروسيا.
وأضاف لوكاشينكو إنه فيما يتعلق بالتصعيد على الحدود الغربية لدولة الاتحاد، فقد اتفق مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على نشر مجموعة إقليمية مشتركة من القوات.
إلى ذلك ذكرت الخدمة الصحفية بوزارة الدفاع البيلاوسية أن فرقة الجنود الروس الذين هم جزء من المجموعة الإقليمية من القوات قد وصلت إلى بيلاروسيا.
ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن الخدمة قولها أمس السبت: «وصلت الفرقة الأولى من الجنود الروس الذين هم جزء من المجموعة الإقليمية من القوات إلى جمهورية بيلاروسيا، وقد تم الترحيب بالجنود بحرارة بالخبز والملح».
وأضافت الخدمة: «قد تم اتخاذ هذا القرار من أجل تعزيز الحماية والدفاع على حدود دولة الاتحاد على أراضي بيلاروسيا على خلفية النشاط الجاري في المناطق المجاورة لنا».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن