سورية

مساعدات لنحو 150 أسرة نازحة من إدلب في حلفايا … ساكيتا لـ«الوطن»: رسالة محبة للشعب السوري

| حماة- محمد أحمد خبازي

ضمن فعاليات متابعة عمل المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين السوريين وزع وفد من الأصدقاء الروس أمس، مساعدات إنسانية لنحو 150 أسرة من أهالي إدلب الذين نزحوا هرباً من الإرهابيين إلى مدينة حلفايا بريف حماة الشمالي واستقروا فيها بعد أن حررها بواسل الجيش العربي السوري عام 2017، وأعادت الحكومة السورية تأهيل ما أمكن تأهيله من بيوتها عام 2019.

وقال ممثل الوفد الروسي إيريك ساكيتا لـ«الوطن»: إن «هذه المساعدات الإنسانية هي رسالة محبة للشعب السوري من الشعب الروسي وقيادته، وتعبير رمزي على أننا نحن في روسيا معكم، مع الشعب السوري في كل مكان، لمجابهة الإرهاب وبسط الاستقرار وتحرير كل المناطق من الإرهاب».

وأوضح، أن هذه المساعدات الإنسانية هي سلل غذائية وتجهيزات كهربائية ومحروقات لتشغيلها لإعانة الأسر النازحة من إدلب والمقيمة في حلفايا.

من جانبه، أعرب مدير التخطيط والتعاون الدولي بالأمانة العامة لمحافظة حماة محمد أبو جدعان عن تقدير المحافظة لمبادرة الوفد الروسي الكريمة، في تقديم المساعدات الإنسانية للعديد من الأسر التي نزحت من إدلب إلى مدينة حلفايا، مؤكداً استعداد المحافظة الدائم لتقديم كل التسهيلات اللوجستية للأصدقاء الروس لإنجاز مبادلتهم في عموم مناطق المحافظة.

وشكر العديد من المواطنين الأصدقاء الروس على هذه اللفتة الطيبة، وبينوا أن قيمتها تكمن برمزيتها، من حيث تأكيد الشعب الروسي والقيادة الروسية، التضامن مع سورية والوقوف إلى جانبها في كل المجالات والميادين، حتى تتطهر من الإرهاب نهائياً، وإعادة تأهيل ما خربه الإرهاب في مناطقهم وبيوتهم وأراضيهم بمحافظة إدلب ليعودوا إليها ويمارسوا حياتهم فيها بشكل طبيعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن