سورية

اتفاقيتا تعاون بين جامعة «البعث» و«سانت بطرسبورغ» ومعهد «كوفالفسكي»

| حمص - نبال إبراهيم

بهدف تعميق وتطوير التعاون العلمي الأكاديمي مع روسيا وقعت جامعة البعث اتفاقيتي تعاون علمي مشترك الأولى مع جامعة سانت بطرسبورغ الحكومية والثانية مع معهد كوفالفسكي لبيولوجيا البحار ترسيخاً للمنفعة العلمية المتبادلة.

وأشار رئيس جامعة البعث عبد الباسط الخطيب لـ«الوطن» إلى أن هذه الاتفاقيات تهدف إلى تعزيز التعاون العلمي والتبادل الطلابي الأكاديمي والإداري بين الطرفين من خلال تبادل أعضاء الهيئة التدريسية والباحثين والطلاب، وتطوير البرامج والمقررات الدراسية وتبادل المطبوعات والمواد العلمية والمعلومات البحثية، وإمكانية القيام بإجراء بحوث علمية مشتركة، بالإضافة إلى المشاركة بالمؤتمرات والندوات والمعارض والنشاطات العلمية والأكاديمية الأخرى التي تعقد في كلا البلدين.

من جانبها، أكدت ممثل وزارة التعليم العالي الروسية سيفتالانا شفيريوفا في تصريح مماثل لـ«الوطن» أهمية التعاون العلمي الروسي السوري خاصة في المجالات العلمية والبحثة التي من شأنها تطوير العلاقات بين الشعبين الروسي والسوري.

بدوره، أشار نائب رئيس جامعة سانت بطرسبورغ سيرغي ميكوشيف إلى أن الاتفاقية تتضمن إحداث درجات علمية في (دبلوم التأهيل والتخصص – ماجستير التأهيل والتخصص – الماجستير-الدكتوراه) وتعميق أبحاث التكنولوجيا العالية الطبية والتكنولوجية البيولوجية ومواد البناء الجديدة والتكنولوجيا الليزرية وتفعيل عمل المراكز البحثية لدى الطرفين بما يتوافق مع النهضة العلمية والاقتصادية والتكنولوجية في البلدين.

من جهته، أكد ممثل معهد كوفالفسكي برمان غوربونوف أهمية العلاقات الثنائية بين سورية وروسيا، متمنياً أن تحقق الاتفاقية الموقعة مع جامعة البعث نتائج مثمرة.

من جانب آخر، أقام المركز الروسي السوري في جامعة البعث بالتعاون مع جامعة موسكو الحكومية «ستانكين» مسابقة اولمبياد اللغة الروسية متعدد التخصصات لطلاب المدارس والجامعات بعامها الثاني على مدرجات كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بمشاركة نحو 170 طالب وطالبة.

وأشار رئيس جامعة البعث إلى أن الأولمبياد تضمن 5 مستويات والأسئلة موضوعة من قبل جامعة «ستانكين» ويشارك به طلاب من المدارس والمعهد العالي للغات والمركز السوري الروسي لجامعتي «البعث « و«ستانكين».

رئيس جامعة «ستانكين» فلاديمير سيربراني أكد لـ«الوطن» أن هذا الأولمبياد هو جسر للتواصل بين الثقافتين السورية والروسية، متمنياً استمرار مثل هذه النشاطات والفعاليات التي تسهم في تطوير العلاقات بين البلدين.

من جانبها أشادت مديرة العلاقات الدولية في جامعة «ستانكين» ناديجدا بابوفا باهتمام جامعة البعث بتعميق اللغة الروسية فيها وبنشاطاتها التي تقوم بها في المركز السوري الروسي، ومنها أولمبياد اللغة الروسية الذي يقام في 9 دول منها سورية.

وتشجيعاً لعودة الأهالي إلى منازلهم بعد عودة الأمن والأمان لربوعها تم إعادة افتتاح المجمع التربوي التعليمي في مدينة تدمر بعد إعادة تأهيله باسم الشهيد الروسي الملازم أول الكسندروفيتش بروخرينكو وفاءً للتضحيات التي قدمها الجانب الروسي في سورية.

واعتبر معاون وزير التربية عبد الحكيم حماد أن افتتاح المجمع خطوة جيدة ووفاء لمن مدَّ يد العون وضحى بنفسه من أجل انتصار العدالة، لافتاً إلى أن سورية تقوم بتأمين متطلبات تدريس اللغة الروسية بالتعاون مع الأصدقاء الروس وفق منهجية محددة.

من جانبه عبر معاون وزير التربية الروسي دينيس غريبوف عن سعادته بالمشاركة بإعادة افتتاح المجمع التربوي ومنصة تعليم اللغة الروسية في تدمر للمشاركة بالبرنامج التربوي في سورية ودعم العملية التربوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن