الأولى

أولى دفعات اللاجئين السوريين العائدين من لبنان الأربعاء المقبل وتضم 6 آلاف … عون يكلف بوصعب التوجه إلى دمشق لمناقشة ترسيم الحدود البحرية

| الوطن - وكالات

كلف الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، نائب رئيس مجلس النواب إلياس بوصعب، التوجه إلى دمشق الأسبوع المقبل مع وفد يضم وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال عبد اللـه بوحبيب ووزير الأشغال العامة والنقل علي حمية حمية، والمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، ومسؤولين آخرين لفتح النقاش في موضوع ترسيم الحدود البحرية مع سورية.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أمس، أن التكليف جاء خلال استقبال عون أمس في قصر بعبدا، بوصعب، وتقليده وسام الأرز الوطني من رتبة ضابط أكبر، تقديراً لعطاءاته الوطنية في الوزارة والنيابة، وللدور الفاعل الذي قام به في مسار المفاوضات الأخيرة لترسيم الحدود البحرية الجنوبية مع كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وكشفت جريدة «الأخبار» اللبنانية أمس عن اتصال هاتفي جرى بين الرئيسين بشار الأسد واللبناني ميشال عون، ناقشا فيه العلاقات الثنائية وملف ترسيم الحدود البحرية.

من جهة ثانية ذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام»، أن عون اطلع من بوصعب على آخر التطورات المتعلقة بالترتيبات المتخذة لترسيم الحدود البحرية الجنوبية رسمياً، والزيارة المرتقبة منتصف الأسبوع المقبل للوسيط الأميركي آموس هوكشتاين، الذي سيسلم خلالها عون الرسالة الموقعة رسمياً من الولايات المتحدة الأميركية، تمهيداً للقاء الناقورة الذي يختم هذه المرحلة من المفاوضات التي سبق وأعلن الرئيس عون عن موقف لبنان الموحد منها.

«الأخبار اللبنانية» قالت: إن الأسبوع المقبل سيشهد الخطوة الإجرائية الأخيرة في ملف التفاهم البحري بين لبنان وكيان الاحتلال، وحسب البرنامج المعمول به حتى اللحظة، يفترض أن يتم التوقيع على الأوراق وإيداع نسخ منها لدى الإدارة الأميركية والأمم المتحدة، على أن ينطلق بعد ذلك برنامج العمل الجديد المتعلق بتصحيح الحدود البحرية بين لبنان وقبرص وترسيم الحدود البحرية بين لبنان وسورية.

على صعيد آخر وبعد إعلان بيروت أن أولى دفعات اللاجئين السوريين الذين سيعودون من لبنان إلى سورية سيكون الأربعاء المقبل وتضم 6 آلاف لاجئ، أكد وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية هيكتور حجار أن لبنان يتابع مسارات عودة اللاجئين مع عواصم القرار والمؤسسات الدولية، موضحاً أن جهاز الأمن العام هو المسؤول عن الجانب التقني لخطة عودتهم.

ونقل موقع «النشرة» اللبناني عن حجار قوله أمس: «جهاز الأمن العام هو المسؤول عن الأجانب، وبالتالي هو مسؤول عن الجانب التقني لخطة عودة النازحين السوريين».

وأضاف: «إننا نتابع مسارات عودة النازحين السوريين مع عواصم القرار والمؤسسات الدولية»، موضحاً أن وضع مخيمات اللاجئين غير مقبول فهناك تربية أغنام ومزارع، والحفر الصحية لا تعالج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن