عربي ودولي

أول رئيس وزراء من أصول هندية ويمتلك ثروة تفوق ثروة الملك … سوناك زعيماً لـ«المحافظين» ورئيساً للحكومة البريطانية

| وكالات

انتخب حزب المحافظين البريطاني، أمس الإثنين، وزير المالية السابق ريشي سوناك رئيساً له وسيصبح بالتالي رئيس الوزراء الجديد بعدما فشلت منافسته بيني موردنت في تأمين الأصوات المئة اللازمة لدعم ترشيحها من زملائها النواب، ليكون بذلك أول رئيس وزراء بريطاني من أصول هندية.
وحسب قناة «سكاي نيوز» أعلن رئيس لجنة حزب المحافظين رسمياً عن انتخاب سوناك زعيماً للحزب، وبالتالي رئيساً للوزراء، ليخلف بذلك ليز تراس التي استقالت في وقت سابق.
ونقلت وكالة «أ ف ب» عن الناشط في حزب المحافظين غراهام برادي: «بالتالي تم انتخاب ريشي سوناك رئيساً لحزب المحافظين» فيما تعهدت موردنت بتقديم الدعم الكامل لسوناك.
وانسحبت موردنت من السباق لزعامة حزب المحافظين البريطاني بعد فشلها في جمع ما يكفي من أصوات نواب الحزب، حيث أفادت التقارير بحصولها على 25 صوتاً فقط، فيما جمع سوناك أصوات 194 نائباً.
وقال سوناك في حديث لأعضاء حزب المحافظين: إن «أولويتنا الأولى هي الاستقرار الاقتصادي ثم يمكننا النظر في تقديم تعهدات عام 2019، وانتهى وقت السجالات الداخلية في الحزب».
وحسب قناة «سكاي نيوز» قال سوناك، «إننا بحاجة إلى التركيز على السياسات لا على الشخصيات، وأناشدكم العمل من أجل الوحدة».
وبفوزه برئاسة حزب «المحافظين» يصبح سوناك أول رئيس وزراء لبريطانيا في تاريخ المملكة المتحدة السياسي من أصول آسيوية هندية، ومن المتوقع أن يعينه الملك شارلز الثالث رسمياً في هذا المنصب خلال أيام.
وحسب صحيفة «لوفيغارو» الفرنسية، يخطو وزير المالية السابق إلى هذا المركز في الوقت الذي تتصارع فيه البلاد مع تدهور الاقتصاد في أعقاب التداعيات الفوضوية لميزانية ليز تراس المصغرة في الشهر الماضي.
واهتزت أسواق الأسهم، وانخفض الجنيه الإسترليني، واضطر بنك إنكلترا للتدخل في عملية طارئة لشراء السندات بعد أن أعلنت تراس ووزير المالية آنذاك كواسي كوارتينغ عن مجموعة من التخفيضات الضريبية غير الممولة التي تم النظر إليها على أنها تفيد الأثرياء بشكل غير متناسب، حتى في الوقت الذي تواجه فيه البلاد أزمة متفاقمة في تكاليف المعيشة.
ويتجه الاقتصاد البريطاني نحو الركود، في وقتٍ حذر فيه البنك الدولي من أن المملكة المتحدة تستعد لأبطأ نمو، لأغنى اقتصادات مجموعة السبع، في عام 2023.
وُلد سوناك في مدينة ساوثهامبتون عام 1980 لأبوين من أصل هندي هاجرا من شرق إفريقيا. وكان والده طبيباً عاماً وكانت والدته تدير صيدليتها الخاصة، ويعد من أثرياء بريطانيا إلى درجة أن ثروته التي تقدر بنحو 800 مليون دولار تفوق ثروة ملك البلاد تشارلز الثالث التي يعتقد أنها تقدر بحوالى 320 مليون دولار.
تولى سوناك منصب وزير المالية في حكومة بوريس جونسون في الفترة ما بين شباط 2020 وحتى تموز 2022.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن