شؤون محلية

انتهاء القطفة الأولى لمحصول القطن في الحسكة والإنتاج تجاوز 17 ألف طن حتى تاريخه

| الحسكة - دحام السلطان

أكد مدير زراعة الحسكة علي خلوف الجاسم في تصريح خاص لـ«الوطن» الانتهاء من القطفة الأولى لمحصول القطن على مستوى المساحات المزروعة من الأراضي الزراعية بالمحافظة، مبيّناً أن كمية القطفة من الإنتاج وصلت إلى 17280 طناً من حجم الإنتاج المقدّر للمحصول الذي تصل كمياته التقديرية إلى نحو 19 ألف طن، مشيراً إلى حجم المساحة المقطوفة البالغة 5760 هكتاراً من أصل حجم المساحة المزروعة التي تصل إلى 5910 هكتارات حتى تاريخه، وأن حجم المساحة المرخصة 202 هكتار وعدد التراخيص 267 ترخيصاً، مشيراً إلى أن عمليات قطاف القطن كانت قد بدأت بشكل فعلي منذ النصف الثاني من الشهر الماضي في جميع مناطق زراعته المتمركزة في مناطق أبو راسين واليعربية وتل براك والهول والجوادية والقحطانية ومعظم المناطق الشمالية من محافظة الحسكة.

وأوضح الجاسم أن الفلاحين باشروا بعملية قطاف ما بقي من المساحات المزروعة بالمحصول، الذي تدل مؤشراته الأولية على أن كمية الإنتاج للقطفة الثانية تراوح بين 1500- 2000 طن، وسترتفع وتيرتها خلال الأيام المقبلة، تبعاً لظروف الطقس المساعدة للعمل ونضوج الأجراس بشكل كامل وتفتّحها بشكل جيد للنبتة، ما ينعكس إيجاباً ويتناسب طرداً مع حجم الإنتاج وارتفاع مستوى ومنسوب المحصول إذا ما قيس بالوضع العام لزراعته وواقع الزراعة بالمحافظة وسط الظروف المحيطة بها، في ظل غياب حوامل الطاقة بشكل كامل عن دورها المنوط بها بالشكل المطلوب والبذور المحسّنة، وعلى ضوء المساحة المزروعة التي تجاوزت حجم المساحة المخططة البالغ 6754 هكتاراً.

وأشار مدير الزراعة إلى أن عملية القطاف ستستمر لنهاية العام، لافتاً إلى أنه لم يراجع الدوائر المختصة لدى مديرية الزراعة لقطع المناشئ وسواها من الأمور الإدارية الأخرى التي تخص عملية التسويق، أحد من المنتجين، وبالتالي فإن الكميات المقطوفة لم يتم تسويق أي كمية منها إلى المراكز الحكومية بموجب قطع المناشئ المطلوبة، باعتبار أن جميع المساحات المزروعة هي خارج سيطرة الدولة وتعتبر مناطق غير آمنة، مبيناً أن رئيس مجلس الوزراء كان قد وافق على توصية اللجنة الاقتصادية بتأييد مقترح وزارة الزراعة بتحديد سعر شراء الكيلوغرام الواحد من محصول القطن المحبوب من الفلاحين لموسم 2022 بمبلغ قدره 4000 ليرة واصلاً إلى أرض المحالج ومراكز استلام المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان، بعكس الموسم الماضي لعام 2021 الذي كان السعر محدداً فيه بمبلغ 2500 ليرة واصلاً إلى أرض المحالج ومراكز استلام المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان.

على خط موازٍ بين الجاسم أن كميات الأقماح المسوّقة لمراكز الشراء التابعة لفرع المؤسسة السورية للحبوب بالقامشلي، وصلت منذ بدء الموسم الحالي للتسويق إلى 17404 أطنان، لافتاً إلى مراكز الشراء ما زالت تستقبل أي كميات من الأقماح التي كان آخرها كمية 8 أطنان تم توريدها إلى مراكز الشراء خلال الأسبوع الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن