عربي ودولي

رجحت يوم غد موعداً للإعلان الرسمي عن الحكومة العراقية … أوساط برلمانية: السوداني يعتزم دخول البرلمان الأحد المقبل للحصول على الثقة

| وكالات

أكدت المعلومات الراشحة من مكاتب الكتل السياسية العراقية، أمس الثلاثاء، أن الإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة سيكون يوم غد، وأن رئيس الوزراء المكلف محمد شياع السوداني يعتزم التوجه إلى مجلس النواب يوم الأحد المقبل للحصول على الثقة، موضحة أن السوداني أنجز 14 وزارة حتى يوم أمس.
وفي السياق أكد النائب المستقل حسين عرب، أمس الثلاثاء، أن النواب المستقلين سوف لن يكون لهم أي تمثيل بحكومة السوداني المقبلة.
ونقلت وكالة «المعلومة» عن عرب قوله: إن «حكومة السوداني أوشكت تماماً على استكمالها وأن يوم (غدٍ) الخميس سيكون موعد الإعلان الرسمي عن تشكيلها».
وشدد على ضرورة أن تضمن حكومة السوداني تمثيلاً لأغلب المحافظات لكون كل المحافظات تمتلك العديد من الكفاءات الإدارية والمهنية بجميع المفاصل، وأكد أن النواب المستقلين سوف لن يكون لهم أي تمثيل في حكومة السوداني، إلا أنهم سيدعمون السوداني وحكومته إذا ما نهجت وفق برنامجها المعلن.
بدوره أكد ائتلاف دولة القانون أمس عزم السوداني التوجه إلى مجلس النواب يوم الأحد المقبل للحصول على الثقة، مبيناً أن السوداني أنجز 14 وزارة إلى الآن، ونقلت «المعلومة» عن القيادي في الائتلاف جاسم محمد جعفر قوله: إن «رئيس الوزراء المكلف محمد شياع السوداني حاول تجنب تظاهرات تشرين ولم يحدد الجلسة خلال الأيام الماضية بالتزامن مع دعوات للخروج باحتجاجات».
وأوضح جعفر أن السوداني حسم 14 وزارة وسيتم الإعلان عنها خلال الأيام المقبلة ومن ثم التصويت عليها داخل البرلمان لمنح الحكومة الثقة.
وأشار إلى أن الأحد المقبل سيكون موعداً لجلسة مجلس النواب وبعد التصويت على 14 وزارة سيتم إكمالها بشكل مريح خلال الأسبوع المقبل.
إلى ذلك أكد عضو تحالف الفتح سلام حسين أمس أن ما توفر لـ«السوداني» لم يتوفر لأحد من قبله في عملية تشكيل الحكومة، وقال: إنه «لا يمكن أن نعبر عما يجري بأنه خلافات وإنما نقاشات مستفيضة لغرض الوصول إلى قواسم مشتركة تؤدي إلى نجاح عمل الحكومة المقبلة، وتراعي في الوقت نفسه الاستحقاقات الانتخابية أو الوزن الانتخابي».
وأوضح أن الإطــار التنسيقي منح تفويضاً كاملاً لرئيس الــوزراء المكلف بأن يختار من تتوفر فيه الكفاءة والنزاهة والخبرة، وهناك مــن يريد أن يخلط الأوراق ليشوه صــورة «الإطــار» لــدى الجمهور ومــا توصل إليه من نتائج، مرجحاً التصويت على كابينة وتشكيلة السوداني الوزارية خلال أيــام.
وبين أن الإطار تبنى موضوع تدوير الحقائب الوزارية، بمعنى ألا يحتكر حزب أو مكون وزارة ما، وإنما يجب أن يكون الاستحقاق بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن