عربي ودولي

القيادة ستضمن عملية إعادة توحيد الوطن الأم بكل الوسائل … بكين: الصين شريك من أجل تطور جميع الدول وليست تحدياً أو تهديداً

| وكالات

دعت الصين أمس الأربعاء، الولايات المتحدة الأميركية إلى الامتناع عن نشر نظرية التهديد الصيني، مؤكدةً أنّ القيادة الصينية ستضمن عملية إعادة توحيد الوطن الأم بكل الوسائل.
ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين، قوله في مؤتمر صحفي أمس: «الصين شريك من أجل تطور جميع الدول وليست تحدياً أو تهديداً».
وأشار وانغ إلى أنّ الصين تدعو الولايات المتحدة إلى التخلي عن هذه العقلية والتوافق مع اتجاهات العصر، بدلاً من نشر النظرية القديمة للتهديد الصيني، موضحاً أنّه من الأفضل إجراء محاولة تطوير مفهوم جديد للانفتاح والتعاون المتبادل، وتبني السلوك الذي يسهم في السلام والتطور في العالم كله.
يأتي ذلك في وقت أعلن فيه البيت الأبيض أنّ الرئيس الاميركي جو بايدن ورئيس الوزراء البريطاني الجديد ريشي سوناك اتفقا، في محادثة هاتفية، على العمل معاً لدعم أوكرانيا والوقوف في وجه الصين.
كذلك اتفقا على مواجهة التحديات التي تفرضها الصين التي تعتبرها الإدارة الأميركية، في الوقت الراهن، أكبر منافس جيوسياسي واقتصادي لها.
وعرفت أول استراتيجية رسمية للأمن القومي للرئيس بايدن الصين على أنها «التحدي الجيوسياسي الأكثر أهمية لأميركا»، مع تأكيدها أهمية إعادة بناء التحالفات من أجل التنافس بفعالية خلال العقد المقبل.
في غضون ذلك أكد الممثل الرسمي لمكتب شؤون تايوان التابع لمجلس الدولة الصيني ما شياو قوانغ بأن القيادة الصينية ستضمن عملية إعادة توحيد الوطن الأم بكل الوسائل.
ونقلت قناة «روسيا اليوم» عن ما شياو في مؤتمر صحفي خلال تعليقه على تقرير المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي الصيني: «إن أي محاولات من قبل الانفصاليين التايوانيين لعزل الجزيرة عن البر الرئيسي للبلاد ستبوء بالفشل»، مشيراً إلى أن القيادة الصينية ستتصرف بصرامة وحزم لوقف محاولات أنصار ما يسمى باستقلال تايوان، وكذلك تدخل القوى الخارجية.
وأكد أن الصين تعتمد على دعم مواطني تايوان، وعلى جهودهم من أجل مستقبل مشرق وتوحيد الأمة الصاعدة، مشدداً على أن الانفصاليين في تايوان يشكلون عقبة كبيرة أمام توحيد الوطن الأم، واصفاً هؤلاء بأنهم «مرض خطير يعوق التنمية الوطنية للصين».
وانعقد المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي الصيني في بكين ما بين 16-22 من الشهر الحالي، وتم تحديث عضوية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني واللجنة المركزية لفحص الانضباط بالحزب الشيوعي الصيني، كما تم إدخال تعديلات على قواعد الحزب، وعقدت الجلسة الكاملة الأولى للتشكيل الجديد للجنة المركزية يوم الأحد الماضي، حيث أعيد انتخاب الأمين العام للجنة المركزية شي جين بينغ لولاية ثالثة، وتم تكوين المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وتم تجديد لجنتها الدائمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن