الأولى

إزالة 65 بالمئة من الأنقاض.. ومركبة متنقلة لتقديم كل وثائق الشؤون المدنية … محافظ إدلب لـ«الوطن»: 1600 عائلة عادت إلى مدينة المعرة

| محمد منار حميجو

أعلن محافظ إدلب ثائر سلهب أن نحو 1600 عائلة عادت إلى مدينة معرة النعمان في الريف المحرر، موضحاً أنه قد تم الكشف على منازلها للبدء بإعادة ترميمها بالنسبة للمنازل التي تحتاج إلى ترميم، لافتاً إلى أنه تمت إزالة نحو 65 بالمئة من الأنقاض في المدينة وأنه من المتوقع أن يتم الانتهاء من إزالة الأنقاض خلال أسبوع.

وفي تصريح لـ«الوطن» أكد سلهب أنه يتم العمل حالياً على تأهيل ثلاثة صفوف لإلحاق الطلاب الذين دخلوا مع عائلاتهم بالمدارس مباشرة، مشيراً إلى أن الأولويات حالياً لإعادة الخدمات إلى المدينة من كهرباء ومياه وصحة وتربية.

وفيما يتعلق بالمركبة المتنقلة التي تم تجهيزها لاستخراج وثائق الأحوال المدنية للمواطنين الذين هم بحاجة إليها، أوضح سلهب أن هذه المركبة عبارة عن إدارة شؤون مدنية كاملة وهي تمنح كل الوثائق التي يمنحها السجل المدني.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت أول من أمس عن تجهيز مركبة متنقلة تم إرسالها إلى مدينة المعرة مجهزة بالمعدات والحواسيب والشبكة والكوادر البشرية لتقديم جميع خدمات الشؤون المدنية وذلك انطلاقاً من حرص الوزارة على تقديم كل الخدمات والتسهيلات للمواطنين مع بدء عودتهم إلى منازلهم بعد تحرير المدينة من دنس الإرهاب.

من جهته أكد مدير تربية إدلب محمد نادر عبدو أنه تم الكشف على أربع مدارس لإعادة تأهيلها وتم رفع الكشوفات للوزارة للبدء في عملية التأهيل، مقدراً تكلفة تأهيل هذه المدارس بحوالى 1.3 مليار ليرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن