شؤون محلية

اختيار جديدة الفضل لسبر «الثانوية» لتوسطها بين المحافظة والتجمعات وتوفر المراقبين … مدير تربية القنيطرة لـ«الوطن»: 100 مدرسة من أصل 150 حصلت على مازوت التدفئة

| القنيطرة - خالد خالد

تساؤلات كثيرة أثيرت حول معاهد إعداد المدرسين التي أُعيد افتتاحها العام الدراسي الحالي، ومطالب أبناء المحافظة بضرورة افتتاحها في دمشق والبعض يرى وجودها على أرض المحافظة، أما ما أثار حفيظة الكثيرين من المقيمين على أرض المحافظة هو تحديد مراكز السبر بتجمع الفضل، ما تسبب في غياب عدد كبير من الطلاب حسب زعمهم، أما الشكوى الثالثة فهي تأخر توزيع المازوت على مدارس المحافظة،

مدير تربية القنيطرة عماد أسعد بين لـ«الوطن» أنه كان لتربية القنيطرة نصيب من معاهد إعداد المدرسين التي تم افتتاحها هذا العام، وأمام ذلك وضعت المديرية من أهم أولوياتها أن يتم إحداث هذه المعاهد بمنطقة تمكّن جميع الطلاب من الوصول إلى المعاهد بكل يسر وسهولة، لذلك تم اقتراح منطقة المعضمية ولكن رؤية قيادة فرع القنيطرة لحزب البعث هي أن يتم إحداث هذه المعاهد على أرض المحافظة لتعزيز انتماء أبناء محافظه القنيطرة لمحافظتهم الأم، لذلك تم إحداث هذه المعاهد على أرض المحافظة وتم اختيار ملحق مدرسة الشهيد عوض السيد بمنطقة خان أرنبة مركز المحافظة، ويتم حالياً التنسيق مع قيادة منظمة طلائع البعث من أجل دوام طلاب مدرسة الشهيد عوض السيد (حلقة أولى) في المدرسة التطبيقية، حرصاً من المديرية على استقرار دوام الطلاب، علماً أن وجود معاهد إعداد المدرسين في بلدة خان أرنبة مكسب كبير وذو أثر تنموي للبلدة.

وحول اختيار تجمع جديدة الفضل لإجراء امتحانات سبر الطلاب للترشيح لامتحانات للثانوية العامة قال أسعد: تم اختيار مكان السبر بمنطقة جديدة الفضل لكونها منطقة وسطية بين أرض المحافظة ومراكز تجمعات أبناء القنيطرة في الداخل، مع العلم أن توجيهات الوزارة بوجود مركز امتحاني واحد فقط لمديرية تربية القنيطرة، لذلك تم اختيار السبر في هذه المنطقة، وأيضاً لكونها المنطقة التعليمية الأكبر وتضم العدد الأكبر من المتقدمين ولعدم توفر المراقبين فيها، حيث يبلغ عدد المتقدمين لاختبار السبر من دمشق وريفها 331 متقدماً، في حين عدد المتقدمين من أرض المحافظة 261، مبيناً أن مديرية التربية كانت قد اتخذت كل الإجراءات لضمان حسن سير عملية السبر، مع التنويه إلى أن عدد المتغيبين لا يذكر مقارنة بالعام الماضي وبلغوا 55 طالباً ونصف العدد تقريباً لم يستلم بطاقة الاختبار.

ولفت أسعد إلى التحضير لامتحانات اختبار الموجهين التربويين والاختصاصيين التي ستنطلق يوم السبت 26 من هذا الشهر، والأسئلة مركزية ومعدة مسبقاً من وزارة التربية ووفق معايير تربوية هادئة ومدروسة، وتم اختيار مركز الشهيد عدنان حسيان بالزاهرة لهذه الاختبارات لكونها المنطقة التربوية التي تضم العدد الأكبر من الموجهين التربويين والاختصاصيين، كما تمّ تأمين آليات لنقل المراقبين من أرض المحافظة إلى مجمع الزاهرة، إضافة إلى تأمين جميع المستلزمات من كوادر مراقبة وورقيات وكل ما يلزم لإنجاح عملية الاختبار.

و بالنسبة لمازوت التدفئة والمدارس التي حصلت على المادة، بين مدير التربية أنه تم توزيع 45 ألف لتر من أصل 78 ألف ليتر، وذلك لمدارس القطاعين الشمالي والجنوبي بشكل كامل، وبقي فقط القطاع الأوسط بانتظار تزويد المديرية بالمادة ليتم توزيعها لحظة وصولها، علماً أن عدد المدارس التي تم توزيع المحروقات فيها 100 مدرسة من أصل 150 مدرسة.

وبيّن مدير التربية أن تربية القنيطرة يتبع لها 3 مجمعات تربوية (القصيبة على أرض المحافظة، ومساكن برزة، ومجمع الزاهرة بدمشق) ويتبع لها 300 مدرسة موزعة بين الأساسي والثانوي والمهني، ويبلغ عدد التلاميذ والطلاب 101320، إضافة لرياض الأطفال، حيث تم افتتاح 74 شعبة رياض أطفال ملحقة بالتعليم الأساسي ضمن مشروع شعب (استعدوا للالتحاق بالمدرسة). أما فيما يخص صيانة المدارس فقد تمت حتى الآن صيانة 8 مدارس على الميزانية الاستثمارية والمعهد التجاري على ميزانية إعادة الإعمار، كما تمت صيانة 34 مدرسة من المنظمات الدولية. وضمن خطة العام القادم 2023 تم وضع خطة لصيانة 30 مدرسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن