سورية

غرق مركبين قبالة السواحل التركية يودي بحياة 20 مهاجراً

| وكالات

قضى 20 مهاجراً على الأقل بينهم عدة أطفال أثناء محاولتهم الوصول بحراً إلى الجزر اليونانية على متن مركبين رغم الطقس الرديء وغرقوا قبالة السواحل الغربية لتركيا. وأوقع غرق أول مركب كان يقل 22 شخصاً في منطقة ديكيلي «غرب البلاد» عشر ضحايا على الأقل، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية عن وكالة «دوغان» التركية، وعثر على جثثهم صباحاً على شاطئ، حيث كانوا في طريقهم إلى جزيرة ليسبوس اليونانية، بسبب الرياح القوية في بحر إيجه، بحسب «دوغان». وتمكن خفر السواحل التركي من إنقاذ ثمانية منهم وعثر على جثث الــ13 الآخرين على شاطئ أو قبالة منطقة إيفالين شمال تركيا، بحسب آخر حصيلة للسلطات أوردتها الوكالة.
وأظهرت صور وأشرطة فيديو نشرتها «دوغان» جثث العديد من الأطفال الذين يرتدون سترات النجاة، على الشاطئ التركي وكذلك رجال الإنقاذ ينتشلون آخرين من المياه.
وغرق زورق مطاطي كان يقل 58 مهاجراً أيضاً قبالة منتجع ديكيلي البحري.
وعثر على سبع جثث منهم بينهم نساء وأطفال على شاطئ قريب.
وبحسب المنظمة الدولية للهجرة قتل نحو 700 شخص أغلبيتهم من المهاجرين من سورية والعراق، أو فقدوا السنة الماضية أثناء محاولتهم عبور بحر إيجه للوصول إلى اليونان، بوابة الدخول إلى الاتحاد الأوروبي.
ورغم رداءة الطقس والصقيع الذي يجعل الرحلات أكثر خطورة، لا يزال العديد من المهاجرين يستقلون هذه المراكب، بحسب السلطات التركية.
وأبرمت أنقرة وبروكسل في نهاية تشرين الثاني2015 اتفاقاً ينص على تقديم مساعدة أوروبية بقيمة ثلاثة مليارات يورو إلى تركيا مقابل التزامها بضبط حدودها بشكل أفضل والتعاون في مكافحة المهربين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن