شؤون محلية

جديدها صناعة شواحن ولدَّات … إنعاش الإنتاج الصناعي والحرفي بمشروعات جديدة في درعا

| درعا- الوطن

تحسن واقع النشاط الصناعي في محافظة درعا خلال العام 2015 قياساً للعام الذي سبقه، حيث زاد عدد المشاريع والمنشآت المرخصة والمنفذة على اختلافها مما يؤشر إلى بدء تعافي ودوران لعجلة الإنتاج بوتائر مقبولة، وهي لا شك ستكون مشجعة مع مرور الوقت وحلول المزيد من الاستقرار، وفي هذا الشأن أوضح المهندس عبد الوحيد العوض مدير صناعة درعا أنه تم خلال عام 2015 ترخيص 7 مشاريع حرفية برأسمال بلغ 25 مليون ليرة سورية ستوفر 20 فرصة عمل، وتنفيذ 5 مشاريع حرفية برأسمال 17.5 مليون ليرة سورية يعمل بها 14 عاملاً، كما جرى الترخيص لـ8 منشآت صناعية على القانون 21 لعام 1958 برأسمال بلغ 1.125 مليار ليرة سورية ستوفر 82 فرصة عمل، وبلغ عدد المنشآت الصناعية المنفذة 3 منشآت برأسمال 260 مليون ليرة سورية وفرت 61 فرصة عمل، وبالمقارنة مع العام 2014 فإن عدد المشاريع الحرفية المنفذة ازداد نسبياً إذ لم يتعدَّ في عام 2014/ 3 مشاريع كما لم يتعد عدد المنشآت الصناعية المنفذة واحدة فقط، وقد خصصت المشاريع الحرفية والمنشآت الصناعية العاملة في المحافظة خلال العام الفائت بكمية 2.6 مليون ليتر من مادة المازوت عبر لجنة المحروقات الفرعية في المحافظة، وأهم المنشآت المنفذة معمل لتعبئة الغاز المنزلي والتجاري بطاقة يومية تصل إلى 6 آلاف أسطوانة، ومعمل لصناعة الصناديق البلاستيكية الزراعية بمختلف المقاسات بطاقة يومية تبلغ طناً واحداً من الحبيبات البلاستيكية، ومعمل لإعادة تدوير البلاستيك بطاقة يومية 500 كغ من حبيبات البلاستيك المدور إضافة إلى معمل بلوك آلي ومعمل لصناعة المكدوس والمخللات وتعبئتها ومعمل لصناعة الشواحن واللدّات جميعها بطاقات إنتاجية جيدة، ولفت العوض إلى التحسن التدريجي في الواقع الصناعي حيث بدأت تعود بعض المنشآت المتوقفة للعمل كما بدأ ترخيص وتنفيذ المشاريع والمنشآت يزداد بما يسهم في التخفيف من أعباء الاستيراد بتوفير جزء من احتياجات السوق المحلية من الإنتاج الوطني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن