عربي ودولي

الحرب على اليمن مستمرة وطيران التحالف السعودي يقصف ومجلس الأمن يدعو لوقف إطلاق النار

دعا مجلس الأمن الدولي أمس الأطراف اليمنية إلى إعادة العمل بوقف إطلاق النار ومواصلة المحادثات بهدف حل الأزمة في اليمن، في وقت شن طيران التحالف السعودي غارات جوية مكثفة على صنعاء وصعدة في اليمن مستهدفاً عدداً من الأحياء السكنية.
ونقلت وكالة (فرانس برس) عن سفير الأوروغواي ايلبيو روسيلي قوله بعد جلسة مشاورات مغلقة في المجلس: إن الدول الـ15 الأعضاء «طلبت من الأطراف أن تعيد على الفور العمل بوقف لإطلاق النار فعلي ودائم»، مضيفاً: «نأمل أن تبدأ الجهات الإقليمية الفاعلة التي لها تأثير على اليمن حواراً وتتجنب أن يكون لهذا الوضع تأثير سلبي». وأضاف سفير الأوروغواي الذي ترأس بلاده المجلس خلال الشهر الحالي: إن الدول الأعضاء «دعت الأطراف اليمنية إلى المشاركة في جولة جديدة للمفاوضات في منتصف كانون الثاني من دون شروط مسبقة وبنية حسنة».
وأوضح روسيلي أن الدول الأعضاء عبروا عن «قلقهم الكبير» من تفاقم الوضع الإنساني في اليمن وطلبوا من الأطراف تسهيل توزيع المواد الغذائية والإغاثية على السكان.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أبلغ وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن قرار الرياض قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران يبعث على القلق البالغ وذلك وفقاً لمتحدث باسمه أوضح أيضاً أن بان يريد المساعدة في ضمان أن يواصل البلدان التزامهما بإنهاء الحرب في كل من سورية واليمن وحث النظام السعودي على تجديد وقف إطلاق النار الذي أنهته مطلع الأسبوع في اليمن.
إلى ذلك شن طيران التحالف السعودي غارات جوية مكثفة على صنعاء وصعدة في اليمن مستهدفاً عدداً من الأحياء السكنية.
وقال مصدر أمني لوكالة (سبأ) اليمنية: «إن طيران العدوان السعودي استهدف منطقة النهدين والرئاسة في صنعاء بأكثر من 15 صاروخاً وقنابل شديدة الانفجار ما أسفر عن تضرر عدد من المنازل وتهشم نوافذ المباني السكنية».
وأكد مصدر محلي بمحافظة صعدة أن الطيران السعودي شن خمس غارات على منطقة مرع وأربع غارات على منطقة هجرة فلة واستهدف بالصواريخ مديرية باقم ما أسفر عن أضرار مادية كبيرة.
(سانا- وكالات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن