الأولى

تحذير من تزايد الدواعش في التل إذا لم تحل أزمة المدينة!

دعا نائب رئيس لجنة التواصل في مدينة التل غازي جاموس الحكومة إلى حل أزمة المدينة بأسرع وقت ممكن، محذراً من أن استمرارها قد يؤدي إلى تزايد أعداد المسلحين.
وفي تصريح لـ«الوطن»، قال جاموس: إن أعداد الدواعش قبل إغلاق طريق معربا – التل قبل نحو 5 أشهر إثر حادثة اعتداء على عنصر أمن في المدينة من قبل مسلحين ما أدى لاستشهاده، كانت لا تتجاوز العشرين، ولكن عددهم الآن يصل لنحو 200 نتيجة الإغراءات التي يقدمها التنظيم في ظل الفقر الذي تعيشه أغلبية العائلات.
ويوجد في التل ما بين 850 ألفاً إلى مليون نسمة غالبيتهم من المهجرين من مناطق ساخنة في ريف العاصمة.
وأوضح جاموس أنه لا يسمح بالدخول والخروج من وإلى المدينة إلا للموظفين والطلاب، كما لا يتم إدخال مواد غذائية وخضراوات ومحروقات، وهناك نقص حاد في مادة الخبز.
وأكد أن اللجنة حاولت مراراً العمل على تسوية أوضاع المسلحين، أو إخراجهم من المدينة لكن «خلافات المسلحين الداخلية عرقلت جهود اللجنة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن