اقتصاد

«رسم الفروغ» على طاولة الحكومة … مسؤول في «المالية»: تخوف من استخدام التجار لأسماء «الغير» للتهرب من الضرائب!!

كشف مصدر مسؤول في وزارة المالية لـ«الوطن» عن وصول مشروع قانون رسم الفروغ إلى الحكومة لمناقشته والبت به أصولاً إضافة إلى مشروع مرسوم البيوع العقارية.
وبالنسبة لقانون الفوترة الذي يتم وضع التعليمات التنفيذية له من اللجنة المكلفة بإعداد المرسوم في وزار المالية بين المسؤول إمكانية تطبيق القانون مشيراً إلى أهمية هذا القانون في كشف المطارح الضريبية وتحصيل حقوق الدولة مع تأكيده على أهمية التعاون بين جميع مفاصل الإدارة الضريبية حتى يتم تطبيق هذا القانون بشكل فعال وناجح. كاشفاً عن مخاوفه من قيام بعض التجار باللجوء إلى الاستيراد بأسماء الغير واستغلال جهل بعض المواطنين للتهرب من دفع الضرائب المستحقة على بضائعهم المستوردة كما حصل في وقت سابق من بعض المستوردين في التسعينيات بهدف التهرب من دفع الرسوم المستحقة على مستورداتهم.
وعن قانون البيوع العقارية أوضح المسؤول أن القانون سيكون له أثر إيجابي في التحصيل على خزينة الدولة مبيناً أن التاجر لا يستطيع البيع بسهولة على اعتبار أن الرسوم كانت ضئيلة جداً بالنسبة للأرباح والتي تم تحقيقها.
مشيراً إلى أنه وبعد تطبيق القانون سوف يتم تحديد الرسوم على العقار بناءً على الأسعار الحقيقية والسعر الرائج في الأسواق، ما يؤدي إلى تحديد الضريبة بناء على هذه الأسعار الشيء الذي من شأنه إلزام التاجر بالتقيد بالأسعار من جهة والحد من عمليات البيع في ضوء الضريبة الجديدة المستحقة على عملية البيع. وعن إمكانية خضوع عملية تسعير العقارات لمزاجية اللجنة أوضح المسؤول أنه وفقاً للقانون الجديد سوف يتم تشكيل اللجنة المكلفة بتحديد أسعار العقارات من أكثر من جهة منها المالية والمحافظة والإدارة المحلية وإدارة الإسكان بحيث يتم تحديد الأسعار بطريقة مهنية بعيداً عن المزاجية وفقاً لأسعار السوق الراغبة بما يحقق العدالة للمواطنين وللدولة. وكان معاون وزير المالية جمال مدلجي قد صرّح لـ«الوطن» مؤخراً بأن اللجنة المكلفة دراسة وإعداد قانون الفوترة تعمل حالياً على وضع التعليمات التنفيذية الخاصة بالقانون ومن المتوقع الانتهاء من القانون وإحالته على الحكومة في الأيام القادمة. موضحاً أن نظام الفوترة نظام شامل وواسع، مؤكداً أن الوقت مناسب لتطبيق نظام الفوترة وأن الإمكانات اللازمة لتطبيقه متوافرة، وأن الظرف العام والظروف الحالية تستدعي تطبيق نظام الفوترة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن