رياضة

رئيس نادي الجهاد: تغييرات فنية وإدارية قادمة

| الحسكة – دحام السلطان

لم يكن الجهاد أوفر حظاً من جاره الشقيق الجزيرة وإن كان رصيده من النقاط التي يصل عددها إلى 5 نقاط أعلى مستوى من نقاط الجزيرة، وترتيبه في النهاية في الموقع ما قبل الأخير وعليه أن يسارع الخطا لينفذ بجلده من السقوط والانحدار إلى الهاوية..

تعديل
إدارة الجهاد أخذت على عاتقها رصد جوانب الخلل في الفريق ومواطن الضعف فيه من خلال حديث رئيس النادي وليد محمود الذي خص به «الوطن» حيث قال: الفريق بدأ حصصه التدريبية منذ نحو 4 أيام (عالخفيف) وهناك تصورات سنلحظها وسنأخذ بها في الإدارة خلال الأيام القليلة القادم بشأن الإدارة نفسها أولاً، التي ينبغي أن تكون إدارة فعلية وحقيقية وحاضرة بجميع أعضائها في قلب العمل وليس على الورق والتوقيع على المحاضر فقط..! لأن الموجود منها 6 أعضاء، على الرغم من أن العمل الفعلي يحتاج إلى 3 أعضاء كأقل تقدير، لكن هذا عمل وكله مرتبط ببعضه بعضاً ومتواصل بشكل دائم ولولا ذلك لكان تكوينها التنظيمي يقف عند 3 أعضاء أو ستة، لذلك ستطرأ تعديلات على هذا الواقع غير المرضي وسننتهي منه في القريب العاجل..!

تغيير
الجهاز الفني قدّم تقريره الفني كحالة كلاسيكية تقليدية، وشرح فيه عدة نقاط من أهمها أن فترة التحضير مدتها مناسبة ولكنها غير ملبية للطموح، لأن تحقق عاملي الاختبار والتجريب المناسبين للاعبين من خلال كثافة المباريات التحضيرية، ومعظم اللاعبين جديد عليهم الدوري ولم يصلوا إلى (فورمة) التعارف والدخول بطقس الدوري إلا بعد انتهاء أربع مباريات منه، إضافة إلى ضعف في بعض المراكز داخل الفريق، وعلى ذلك فقد بيّن المحمود أن رياح التغيير ستطول الفريق وجهازه الفني على حد سواء لتحسين موقعه للابتعاد عن دائرة الخطر والدخول بدائرة الأمان، علماً أن موقعه- أي الفريق- كان من المفترض أن يكون في الموقع السادس كأقل تقدير وليس في الموقع التاسع ولكنها الكرة التي لم تنصف الفريق لأن النتائج لم تتناسب مع العروض التي قدّمها..!

جديد

الفريق خسر جهود 3 من لاعبيه (رستم علي ومحمد خجو وكوران محمد) والمساعي مع رئيس التنفيذية بالحسكة لمخاطبة رئيس المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام بشأن حل مشكلة اللاعبين الثلاثة وهذا أولاً، والعمل على كسب جهود وخبرة اللاعبين شيروان الصالح الذي يلعب بمركز (السوبر) وفهمي حسن الذي يشغل مركز (الليبرو) وكلاهما من أبناء المحافظة ومقيمان بدمشق والبوادر باتجاههما إيجابية، ونحن على موعد أيضاً وبانتظار لاعب منتخب الناشئين (المونديالي) سردار سليمان الذي سيعود إلى القامشلي قريباً للاستفادة من خدماته، وعن مستحقات اللاعبين بين بأن النادي قد صرف راتبين والثالث على الطريق مع الكتلة المالية للرواتب تتراوح بين 750- 800 ألف ليرة سورية، وأن النادي وصله من المكتب التنفيذي 3 ملايين ليرة سورية، ولكنه صرف من جيبه أكثر من هذا الرقم لتعويض الفارق..!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن