الأولى

«القاعدة» تفرض قانونها على «الحر» في إدلب

| إدلب – الوطن

للمرة الثانية وخلال أقل من عام، هاجمت مجموعة تابعة لـ«جبهة النصرة»، فرع تنظيم القاعدة في سورية، مقر إذاعة محلية في بلدة كفر نبل في جبل الزاوية بإدلب واعتقلت «ناشطين» قبل أن ترغم السكان على تمريغ علم «الثورة» بأقدامهم، ما خلق ردود فعل غاضبة في نفوس مسلحي المحافظة وخصوصاً المنضوين تحت راية ما يسمى «جيش الفتح في إدلب».
وأكد شهود عيان في كفر نبل لـ«الوطن» أنهم وثقوا بالصور حادثة إجبار عناصر «النصرة» لموظفي إذاعة «فرش»، الممولة من الحكومة التركية، كي يدوسوا على علم «الجيش الحر» المعتمد رسمياً لدى فصائل المعارضة المسلحة قبل أن يتم جمع وحرق جميع تلك الأعلام على مرأى من الأهالي.
وتضاربت الأنباء حول إطلاق «النصرة»، التي تهيمن على قرى وبلدات جبل الزاوية، للناشط الحمصي هادي العبد اللـه ومدير الإذاعة رائد الفارس، فبينما نقل عضو اللجنة الشرعية في «جيش الفتح» عبد اللـه المحيسني على حسابه في «تويتر» عن قياديين فيها نبأ الإفراج عنهما، ذكر مصدر معارض في البلدة لـ«الوطن» أن العبد اللـه والفارس ما زالا قيد الاعتقال في تحد واضح لكل مسلحي إدلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن