رياضة

اليوم وغداً ثانية جولات إياب الدوري الإنكليزي الممتاز … المدفعجية يختبرون صدارتهم بأرض الريدز

تعود الحياة إلى ملاعب الدوري الإنكليزي الممتاز بعد توقفها اضطراراً لخوض غمار الدور الثالث من المسابقة الأقدم في العالم التي شهدت يوم الأحد تعادل توتنهام وليستر بهدفين لمثلهما، الأمر الذي يتطلب خوض مباراة إعادة بأرض ليستر يوم التاسع عشر من الشهر الجاري، وكما هو معلوم جرت القرعة في وقت متأخر أمس وتمخضت عن بعض المباريات القوية.

اليوم وغداً تقام جولة واحدة ولعل أقوى المباريات تلك التي تجمع آرسنال بمضيفه ليفربول وهي من المواجهات الكلاسيكية الكبيرة في الدوري الإنكليزي التي تحظى بالجماهيرية في كل أنحاء العالم، ولا خلاف أن المباراة مفصلية لصاحب الأرض والجمهور إذا أراد الفوز بمقعد مؤهل لدوري أبطال أوروبا لأن الفارق بين الفريقين قبل هذه المباراة 12 نقطة، كما أن ليفربول يبتعد عن توتنهام صاحب المركز الرابع بست نقاط، وإذا كانت مواجهات ليفربول الكبيرة كلها ستقام بأرضه في رحلة الإياب فإن الظفر بنقاطها مطلوب بشدة لأنها نقاط مضاعفة وخاصة أن الفريق كانت نتائجه مثالية خارج ملعبه أمام كل الكبار باستثناء اليونايتد، ومدربه كلوب بالذات تعادل بأرض توتنهام وفاز بأرض السيتي وتشيلسي ولذلك هو مدرب مشهود له في المواجهات الكبيرة، غير أن مباراته هذا الأسبوع تقام بظروف صعبة نظراً للغيابات الكثيرة المؤثرة، وهنا بيت القصيد حيث الجميع تواق لمعرفة كيفية مواجهة آرسنال في ظل موجة الغيابات، علماً أن التاريخ يميل إلى ليفربول الذي حقق 16 فوزاً في المسمى الجديد للدوري على آرسنال كثاني أكثر فريق يحقق ذلك بعد اليونايتد، كما أن مباريات الفريقين هي الأكثر حضوراً للهاتريك بخمس مرات مع أننا نشك في ذلك هذه المرة.
العنصر البارز في آرسنال هذا الموسم هو الألماني مسعود أوزيل الذي ساهم بستة عشر هدفاً في آخر 24 مباراة بتسجيله ثلاثة أهداف وصناعته ثلاثة عشر هدفاً.
بعيداً عن مباراة القمة التي يختبر فيها آرسنال صلابته في الصدارة وليفربول إصراره للعودة فإن هناك مباريات مرتقبة تحمل في طياتها معطيات لقادم المواعيد.

الاستمرارية
عندما يزور اليونايتد مضيفه نيوكاسل فإن الفوز هو الشعار المطروح بعد عودة الفريق إلى جادة الصواب في الجولة الفائتة على حساب سوانزي، ثم كان الفوز القيصري المتأخر على حساب شيفيلد يونايتد بمسابقة الكأس، ولذلك فإن الاستمرارية مطلوبة عند جماهير أولد ترافورد التي تطالب صراحة برحيل المدرب فان غال الذي لقي تأييداً من الإدارة، وعلى الجانب فإن نيوكاسل المهزوم في المباريات الثلاث خلال فترة أعياد الميلاد ثم خسر أمام واتفورد في مسابقة الكأس مطلوب منه وضع حد لتلك النتائج لأن مصير الهبوط قد يكون وشيكاً مع المدرب ماكلارين الذي تفاءلت به الجماهير عند توليه، ولكن حساب الحقل لم يتطابق مع حساب البيدر.
تاريخياً حقق اليونايتد 25 فوزاً على نيوكاسل كأكثر فريق فعل ذلك في الدوري الممتاز إلى جوار آرسنال، والمباريات الاثنتا عشرة الأخيرة بين الناديين بملعب نيوكاسل شهدت تسعة انتصارات لليونايتد مقابل تعادلين وخسارة وحيدة، كما أن واين روني سجل 12 هدفاً بمرمى نيوكاسل من قبل كثاني أكثر الشباك عشقاً لأهداف روني بعد أستون فيلا الذي استقبلت شباكه 13 هدفاً.
الاستمرارية أيضاً مطلوبة عند نادي مانشستر سيتي الذي يستقبل إيفرتون باحثاً عن النقاط الثلاث وتشكيل ضغط على المتصدر آرسنال وسبق للسيتي أن حقق الفوز في أربع من المباريات الخمس الأخيرة بين الناديين، والخطر الداهم على السماوي مهاجم إيفرتون البلجيكي لوكاكو الذي سجل عشرة أهداف وصنع ثلاثة في المباريات العشر الأخيرة، وعلى الجانب المغاير يبدو يايا توريه الأكثر خطراً في فريقه حيث سجل ثلاثة أهداف وصنع مثلها بمواجهة إيفرتون.
ويبحث تشيلسي عن الفوز الثالث توالياً مع مدربه الجديد هيدينك بعدما فاز في الدوري على كريستال بالاس وفي الكأس على سكونثورب يونايتد، ونعتقد أنه مرشح فوق العادة لتحقيق مراده في مباراة اليوم.

العودة
عندما احتفل ليستر سيتي مع جماهيره بصدارة الدوري عشية أعياد الميلاد راهن الكثيرون على أن هذه الصدارة طارئة لا تدوم، وجاءت مباريات أعياد الميلاد لتثبت شيئاً من هذا القبيل، عندما اكتفى الفريق بنقطتين من المباريات الثلاث، وزيارته لملعب وايت هارت لاين الخاص بنادي توتنهام ستكون بعد ساعات من تعادلهما المثير في مسابقة الكأس، ونجزم أن الفرصة مواتية للفريقين لتوجيه رسالة للمنافسين لأن النقاط الثلاث في هذه الموقعة تزن ذهباً، ونعتقد أن ليستر فرط ببطاقة التأهل بمسابقة الكأس، وبناء عليه فإن المواجهة الثانية ستكون كتاباً مفتوحاً لمدربي الفريقين بعقلية أرجنتينية إيطالية، ولا خلاف أن غياب مهاجم ليستر فاردي أحد هدافي الدوري مع لوكاكو مهاجم إيفرتون برصيد 15 هدفاً يعد مؤثراً.

برنامج المباريات
اليوم: أستون فيلا * كريستال بالاس، نيوكاسل * مان يونايتد، بورنموث * ويستهام وجميعها في العاشرة إلا ربعاً.
غدا: تشيلسي * بروميتش، مان سيتي * إيفرتون، ساوثمبتون * واتفورد، ستوك * نوريتش، سوانزي * سندرلاند وجميعها في العاشرة إلا ربعاً، توتنهام * ليستر، ليفربول * آرسنال عند العاشرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن