عربي ودولي

داعش يتبنى هجومه الأول ضد باكستان

تبنى تنظيم داعش أمس هجومه الأول ضد باكستان من خلال الاعتداء على قنصلية هذه الدولة بشرق أفغانستان حيث يتمركز إرهابيون منذ بضعة أشهر.
وباكستان هي الحليف الأساسي لحركة طالبان أفغانستان في تمردها ضد حكومة كابول وقوات حلف الأطلسي.
ويأتي الهجوم بعد يومين على لقاء رباعي استضافته باكستان وشارك فيه ممثلون عن أفغانستان وباكستان والصين والولايات المتحدة بهدف إقناع حركة طالبان الأفغانية بالمشاركة في المفاوضات مع كابول. علماً أن الحركة تشن هجمات غير مسبوقة بكثافتها بالنسبة لفصل الشتاء على جبهات عدة ضد القوات الحكومية.
وقام انتحاري أولاً بتفجير نفسه قرب القنصلية الباكستانية صباحاً. ثم تحصن شركاؤه في نزل مجاور وتبادلوا النيران مع الشرطة والجيش على مدى أكثر من أربع ساعات، كما أعلنت وزارة الداخلية.
وصرح المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية صديق صديقي لوكالة فرانس برس «قتل سبعة من عناصر الأمن وأصيب سبعة آخرون بجروح».
وبعدها بساعات تبنى التنظيم الإرهابي في بيان باللغة العربية تناقلته حسابات «جهادية» على مواقع التواصل الاجتماعي أن الهجوم نفذه «ثلاثة انغماسيين من جنود الخلافة» قام اثنان منهما بتفجير حزاميهما الناسفين.
وقال البيان: إن أحدهم «فجر حزامه الناسف على حراس مبنى القنصلية»، ما أدى إلى تدمير آلية وقتل «جميع حراس الأمن»، على حين فجر آخر «حزامه داخل المبنى»، مشيراً إلى أن الثالث عاد «إلى مواقع المجاهدين سالماً».
ويبدو أن مصير العنصر الثالث لا يزال غامضاً فقد أعلنت السلطات أنها قتلت اثنين من منفذي الهجوم الذي يأتي بعد أيام على سلسلة اعتداءات ضد المصالح الهندية في المنطقة.
وأشاد البيان بـ«العملية المباركة» التي دامت أربع ساعات «دمر خلالها المبنى وقتل العشرات من منتسبي القنصلية وعدد من ضباط الاستخبارات الباكستانية»، حسب تعبيره.
وأدى الهجوم إلى فرار تلاميذ مذعورين من مدرسة مجاورة في المنطقة حيث مقر الممثلية الدبلوماسية الهندية.
وتشعر السلطات الأفغانية بقلق شديد من التهديد الذي يمثله التنظيم وتنفي أي نشاط له على أراضيها على غرار مجموعات مسلحة أخرى مثل القاعدة وحركة طالبان باكستان.
وقال المحلل الباكستاني محمد أمير رانا إن هجوم جلال آباد «الأول لتنظيم داعش ضد دولة باكستان» ينطوي على عدة رموز.
وأضاف رانا: إن «الجهاديين ربما أرادوا تخويف» المدنيين الموجودين في القنصلية لطلب تأشيرات دخول إلى باكستان «لأن التنظيم لا يريد أن يفر السكان من المناطق التي يسيطر عليها».
أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن