الأولى

تنفيذ اتفاق جنوب دمشق بانتظار قضايا «لوجستية».. وجبهة النصرة ترفضه

أكدت مصادر فلسطينية مطلعة، أن اتفاق انسحاب تنظيمي داعش و«النصرة» الإرهابيين والتنظيمات الأخرى من جنوب دمشق، «يسير بشكل جيد» وأن التنفيذ سيتم خلال الفترة القريبة القادمة.
وفي تصريح لـ«الوطن» قالت المصادر: «هناك قضايا لوجستية وإدارية تتعلق بالأمم المتحدة تؤخر البدء بالتنفيذ»، وأضافت: «كل الجهات تؤكد أن التنفيذ سيتم خلال الفترة القريبة القادمة».
في المقابل، رفض تنظيم «النصرة» في جنوب دمشق ببيان له الاتفاق، ودعا التنظيمات الأخرى إلى التوحد لـ«مواجهة هذه المشاريع الخبيثة».
وعلقت المصادر المطلعة على البيان بالقول: «هؤلاء مجموعة من رافضي الاتفاق وهم أقلية عددهم من 100 إلى 200 مسلح»، مؤكدة أن قسماً كبيراً من مسلحي «النصرة» والتنظيمات الأخرى أرسلت أسماءها في قوائم وترغب بالخروج».
وأوضحت المصادر أن هذا البيان يأتي لـ«الضغط» على من قبلوا بالاتفاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن