الأولى

الجيش التركي واصل اعتداءاته على الأراضي السورية … «الديمقراطية» توقف تقدمها بريف الحسكة

| الحسكة – دحام السلطان

أوقفت «قوات سورية الديمقراطية» المدعومة من روسيا وأميركا تقدّمها نحو المواقع التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي في الريف الجنوبي والجنوبي الغربي بالحسكة بسبب «نقص العنصر البشري والسلاح والعتاد»، وفق مصادر مطلعة تحدثت لـ«الوطن».
وأوضحت المصادر، أنه «في المقابل استمرت عمليات التنظيم بتنفيذ الهجمات الانتحارية من الانغماسيين على محاور جبل عبد العزيز ومحيط قرى تل بارود وسودا وعبد والخمائل».
واستهدف انتحاري من التنظيم يرتدي حزاماً ناسفاً الجمعة مركزاً لـ«وحدات حماية الشعب» ذات الأغلبية الكردية بقرية طوق الملح ما أدى إلى مقتل اثنين من عناصر الوحدات وإصابة أربعة.
بالترافق يستمر الجيش التركي باعتداءاته على الأراضي الحدودية السورية شمال غرب الحسكة، فبعد الاعتداءات على الأراضي ببلدتي معبدة والدرباسية، قام ببناء جدار اسمنتي مقابل قرية عرّادة بريف رأس العين بارتفاع ثلاثة أمتار وبطول 1200 متر وبعمق يتراوح ما بين 20- 80 متراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن