الأولى

أطفال الفوعة وكفريا يشربون من «المزاريب»!

| سامر ضاحي

أكد مصدر ميداني لـ«الوطن» أن حالات تسمم انتشرت بين أهالي بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب الشمالي الشرقي وخصوصاً الأطفال، نتيجة شربهم مياه غير نظيفة في ظل الاعتماد على «مزاريب مياه الأمطار حيث تعاني البلدتان من نقص شديد في مياه الشرب لعدم توافر مادة المازوت اللازمة لاستخراجها من الآبار»، مبيناً أن «المسلحين قاموا بإفراغ خزانات الوقود لشاحنات الإغاثة التي أدخلتها الأمم المتحدة للبلدتين من المازوت وأنزلوا منها القواعد الخشبية (الطبالي) التي توضع عليها المساعدات لكي لا يتم تقديمهم للأهالي، بعدما وصل سعر ليتر المازوت الواحد إلى 7 آلاف ليرة سورية». وأوضح المصدر أن بعض ممثلي الصليب الأحمر يتوقع دخولهم اليوم إلى البلدتين لمعاينة الحالات الخطرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن