سورية

توضيح من لجنة التواصل في مدينة التل 

السادة في صحيفة «الوطن» المحترمون تحية وبعد :
تهدي لجنة التواصل في مدينة التل أطيب أمنياتها إليكم، وتتوجه بالشكر الجزيل لاهتمام صحيفتكم الغراء بهموم الوطن والمواطنين، وتشير إلى ما نشرته صحيفتكم بتاريخ 13 كانون الثاني 2016 على الصفحة الرابعة تحت عنوان: (ازدياد عمليات الخطف في التل والاتهامات موجهة للمسلحين) وترجو بيان التالي:
 في محيط التل العديد من المجموعات المسلحة، لكن لا مظاهر مسلحة ضمن المدينة لتلك التنظيمات، وتسير الحياة في المدينة حالياً وفق صورتها الطبيعية.
 إن أحداث الخطف المشار إليها بالمقال المذكور حدثت منذ عام تقريباً، كما حدثت حادثتا خطف منذ شهر تقريباً وتحاول لجنة التواصل العمل على إطلاق سراح المختطفين.
 إن خالد الرفاعي مقيم في المملكة العربية السعودية منذ 13 عاماً تقريباً ولم يزر القطر طوال تلك الفترة ولا علاقة له بواقع ما يجري في مدينة التل.
 قامت لجنة التواصل بتكليف نحو مئة عنصر من أبناء المدينة للعمل بالزي المدني في مجال حماية المنشآت العامة والخاصة والممتلكات في المدينة ومراقبة الطرقات العامة وإبلاغ لجنة التواصل عن أي مظاهر أمنية غير طبيعية لتتم معالجتها آنياً، علماً أن تلك العناصر موزعة للعمل على مدار الساعة.
 إن إثارة مثل هذه الأخبار في الوقت الراهن تحبط جهود لجنة التواصل والجهات الحكومية المعنية التي تعمل على تهدئة الوضع والسعي لمعالجة واقع المجموعات المسلحة وتسوية أوضاع أفرادها.
يرجى التكرم بالاطلاع والنشر في الصفحة نفسها من صحيفتكم الغراء، وتؤكد أن لجنة التواصل جاهزة للإجابة عن أي استفسارات تتعلق بواقع مدينة التل، واستقبال أي محرر لوضعه بصورة الواقع ميدانياً».
نائب رئيس لجنة التواصل في مدينة التل
غازي سليم جاموس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن