سورية

جريدة أكد العمل لإعادة بناء الثقة تمهيداً للمصالحة الشاملة .. اتفاق لوقف إطلاق النار بين حضر وجباتا الخشب

| القنيطرة– الوطن

تكللت جهود رئيس لجنة المصالحة الوطنية في محافظة القنيطرة مأمون جريدة بإبرام اتفاق لوقف إطلاق النار بين قوات الدفاع الوطني في قرية حضر والتنظيمات المسلحة في جباتا الخشب، وذلك في إطار إعادة بناء الثقة بين البلدتين وتمهيداً للمصالحة الوطنية الكاملة في القطاع الشمالي لمحافظة القنيطرة.
وأكد جريدة لـ«الوطن» أن العمل جارٍ حالياً على مد جسور التواصل بين جميع الأطراف وإعادة بناء الثقة تمهيداً للمصالحة الكاملة في قرى جباتا الخشب وطرنجة وأوفانيا والمزارع المحيطة بها وعودة الأهالي إلى منازلهم وأراضيهم وتسوية أوضاع الراغبين من المسلحين بالعودة إلى حضن الوطن وإخراج من يرغب إلى أي منطقة يرغب بها.
وعلى مدار أسبوعين من فتح طريق جباتا الخشب قام أهالي قرى جباتا الخشب وطرنجة وأوفانيا بتفقد منازلهم وأراضيهم، وهم أكثر تفاؤلاً من أي وقت مضى في إتمام المصالحة في تلك القرى وعودة الأهالي بشكل نهائي ووقف نزيف الدم والعمل يداً واحدة لإعادة إعمار ما تم تدميره والانطلاق نحو مستقبل أفضل لأبناء المحافظة الذين عانوا كثيرا. وأشار جريدة إلى أن جهود لجنة المصالحة لا تقتصر على المصالحات في جباتا الخشب رغم أهميتها، إذ تعمل لتعزيز المصالحات الوطنية في القطاع الجنوبي من المحافظة والسعي لوقف نزيف الدم وحفظ أرواح المواطنين، مبدياً تفاؤلاً كبيراً في تحقيق نتائج ملموسة قريباً. ورغم التكتم الشديد على أجواء المصالحة في جباتا الخشب إلا أن هناك ارتياحاً عاماً لدى أبناء المنطقة والقرى المجاورة، الذين يبدون تفاؤلاً كبيراً هذه المرة بعكس المبادرات الأولى التي حدثت سابقاً، مؤكدين أن القرار الذي يتخذه أبناء المحافظة والمصالحات هي الأجندة الوحيدة التي يمكن أن تحقق الخير لهم ولأولادهم.
ويتم فتح طريق جباتا الخشب – خان أرنبة يومياً من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الرابعة عصراً ولأبناء المنطقة حرية العودة أو البقاء في بيوتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن