سورية

طهران تؤكد ضرورة تزامن مساري مكافحة الإرهاب والحل السياسي في سورية

| وكالات

أعربت إيران أمس عن دعمها لجهود الأمم المتحدة في عقد المفاوضات بين الحكومة ووفد المعارضة في مدينة جنيف السويسرية.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان والمبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا، حسبما ذكرت وكالة «سانا» للأنباء أمس.
وأعرب عبد اللهيان عن دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة في عقد الحوار السوري السوري في جنيف، مؤكداً ضرورة تزامن مساري مكافحة الإرهاب والحل السياسي للأزمة في سورية وفقاً لبياني «فيينا» و«نيويورك». وأشار إلى ضرورة الاهتمام بالأبعاد الإنسانية للأزمة في سورية.
من جانبه، عرض دي ميستورا الجهود المكثفة التي تبذل لعقد المحادثات بين ممثلي الحكومة السورية والمعارضة. وشدد على ضرورة إرسال المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوري، معرباً عن تقديره للدور الإيراني الإيجابي في دعم الحل السياسي للأزمة في سورية. وقبل نحو أسبوع، أجرى المبعوث الأممي محادثات مع عدد من المسؤولين الإيرانيين في العاصمة الإيرانية طهران حول الجهود المبذولة لإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية.
في غضون ذلك، أعرب وزير خارجية النمسا سباستيان كورتس، عن أمله في انعكاس رفع العقوبات الدولية عن إيران بشكل إيجابي على الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سلمي ينهي الأزمة السورية.
وقال كورتس في تصريح نقلته وكالة أنباء «الشرق الأوسط» المصرية: «آمل أن تلعب إيران كقوة إقليمية مهمة دوراً بنّاءً في حل الأزمات الإقليمية، ولا سيما في إطار مفاوضات فيينا بشأن الأزمة السورية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن